Accessibility links

logo-print

أوباما وميدفيديف عقدا اجتماعا غير مقرر على هامش قمة شمال الأطلسي لمدة 20 دقيقة


أعلن الناطق باسم الرئاسة الأميركية بن رودس أن الرئيس الأميركي ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف عقدا اجتماعا لم يكن مقررا على جدول أعمالهما، وذلك على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في لشبونة.

وقال رودس الذي رافق الرئيس أوباما على متن الطائرة الرئاسية الأميركية Air Force One العائدة إلى واشنطن أن أوباما اجتمعا على انفراد وتحدثا لحوالي 20 دقيقة.

وقد أفادت مصادر مسؤولة أميركية بأن اللقاء عقد بمبادرة من أوباما الذي وصف الاجتماع بالودي جدا.

وقال أوباما حسبما نقل أحد المسؤولين في إدارته إن اللقاء مع ميدفيديف كان يهدف إلى خفض حالات سوء التفاهم التي يمكن أن تؤدي إلى عواقب غير مرغوب فيها.

وبحثا أيضا في معاهدة ستارت الجديدة التي وقعت في أبريل/نيسان الماضي في براغ وتنص على خفض30 بالمئة من عدد الرؤوس النووية التي تملكها القوتان النوويتان.

اتفاقية الحد من الأسلحة

ويذكر أن أوروبا حثت روسيا والولايات المتحدة على التصديق على اتفاقية الحد من الأسلحة الاستراتيجية وذلك خلال قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وجاء ذلك أيضاً عقب إعلان موسكو المشاركة في الدرع الصاروخي للدفاع عن أوروبا وتعزيز الإمدادات للحرب في أفغانستان.

وقال الرئيس أوباما خلال القمة إنه ليس من سبب لعدم توقيع الاتفاقية: "لا يوجد أي سبب آخر لعدم القيام بذلك غير أن واشنطن أصبحت مكاناً حزبياً، ولكن هذا هو الوقت لتخطي تلك الحزبية."

الدرع الصاروخي وقد أعلن أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي مشاركة روسيا في إنشاء الدرع الصاروخي وقال إن ذلك يشكل نقطة تحول في العلاقة مع روسيا.

وأضاف: "إن المزايا العملية واضحة المعالم، وذلك عبر تبادل المعلومات المشتركة والتي تشكل صورة أكبر وأوسع أوروبا التي تتعرض لتهديدات كثيرة ويمكن حتى التعاون في اعتراض صاروخ قادم."
XS
SM
MD
LG