Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعتزم بناء جدار أمني على الحدود مع مصر وتحتج دوليا على تعرضها لصواريخ من غزة


أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية الأحد أن إسرائيل ستباشر الاثنين ببناء جدار أمني على طول حدودها مع مصر لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين.

وقالت الوزارة في بيان "غدا الاثنين، سيتم نشر عشرات من الآليات الثقيلة عند مواقع محددة على طول الحدود الإسرائيلية المصرية وسيبدأ بناء الجدار".

ووافقت الحكومة الإسرائيلية في يناير/كانون الثاني على بناء هذا الجدار على طول 250 كلم في قلب الصحراء بهدف إغلاق أبرز المنافذ الحدودية أمام المهاجرين. ويتوقع أن تبلغ كلفة المشروع 1,35 مليار شيكل أي 365 مليون دولار.

إسرائيل تحتج دوليا

ويذكر أن إسرائيل احتجت رسميا لدى الأمم المتحدة على إطلاق نشطاء فلسطينيين في غزة صواريخ وقذائف هاون من القطاع على جنوب إسرائيل.

وقالت إسرائيل في رسالة وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن بعض قذائف الهاون تحتوي على الفوسفور الأبيض، الذي يسبب حروقاً شديدة.

وكانت إسرائيل قد اعترفت بأنها استخدمت الفوسفور الأبيض في العملية العسكرية الواسعة التي شنتها على غزة قبل نحو عامين.

ثلاث غارات جوية

وردَّت إسرائيل على الهجمات الأخيرة بثلاث غارات جوية على غزة ما أثار تصاعد القلق بين التجمعات السكانية الإسرائيلية على الحدود المتاخمة لغزة.

لكن زفيكا غرينغولد رئيس بلدية أوفاكيم بجنوب إسرائيل قال إن الوقت قد تغير وأضاف: "الهدوء الأخير ما هو إلا خداع وأن الإسرائيليين الذين يعيشون على الحدود يجلسون على برميل بارود".

وقد أعلن تحالف لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية المسلحة مسؤوليته عن الهجمات. وقال إنها رد على قتل اثنين من قادة تنظيم جيش الإسلام، وهو تنظيم مرتبط بالقاعدة في غارة جوية على غزة يوم الأربعاء.

جماعة أنصار السنة تحذر

كذلك أطلقت جماعة أنصار السنة في غزة، وهي أيضاً مرتبطة بالقاعدة، التحذير التالي لإسرائيل باللغة العبرية: "إن الهجمات الصاروخية والجهاد ستستمر، وإن الإسرائيليين لن ينعموا بالأمن حتى يغادروا فلسطين."

وقد أعلنت إسرائيل في الرسالة التي وجهتها إلى الأمم المتحدة أنها على استعداد لاتخاذ إجراءات عسكرية أكثر صرامة لوقف الهجمات.
XS
SM
MD
LG