Accessibility links

logo-print

عالم أميركي مندهش لمدى تطور منشأة نووية جديدة لتخصيب اليورانيوم في كوريا الشمالية


نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول أميركي لم تسمه قوله إن البيت الأبيض بدأ السبت بإبلاغ حلفائه بالتطورات المتعلقة ببناء كوريا الشمالية مفاعلا نوويا جديدا، معربا عن أمله في إجراء مناقشات شاملة معهم.

وقال مسؤولون في الإدارة الأميركية للصحيفة ذاتها إنهم طلبوا مراقبة المنطقة التي يعتقد أن المصنع يقع فيها، بالأقمار الاصطناعية، لكنهم لم يؤكدوا ما إذا كانوا على علم بوجوده من قبل.

الضغط على كوريا الشمالية

من جانبه أكد الجنرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة أهمية تشديد الضغط على كوريا الشمالية من أجل تفكيك برنامجها النووي.

وقال مولن في مقابلة أجرتها معه شبكة تلفزيون ABC: "يجب أن نواصل الضغط على رئيس كوريا الشمالية. ويجب أن تقوم جميع دول المنطقة بهذا الدور بما في ذلك أطراف المحادثات السداسية وعلى رأسها روسيا والصين واليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية".

المنشأة النووية كورقة مساومة

واعتبر مسؤولون أميركيون أن بيونغيانغ ربما رغبت في عرض المنشأة الجديدة بهدف استخدامها كورقة للمساومة مع الولايات المتحدة لكي تكسب شيئا مقابل تعليق أو وقف تشغيل المنشأة الجديدة وفق ما أفادت به الصحيفة.

وقد أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن كوريا الشمالية عرضت أمام العالم الأميركي سيغفريد هيكر، الأسبوع الماضي، منشأة نووية جديدة وكبيرة تستخدمها لتخصيب اليورانيوم وتضم مئات أجهزة الطرد المركزي.

وأعرب العالم عن اندهاشه بمدى تطور المنشأة الجديدة، مشيرا إلى أنه أبلغ البيت الأبيض بما شاهده، بحسب ما نقلت عنه الصحيفة الأميركية.

ولفتت الصحيفة إلى أن بيونغ يانغ تحدثت عن تشغيل نحو 2000 جهاز طرد مركزي حتى الآن في المنشأة الجديدة التي سمح للعالم هيكر بالقيام بجولة داخلها بدون توضيح مكان وجود المنشأة.
XS
SM
MD
LG