Accessibility links

المتحف المصري يتسلم 200 قطعة أثرية


تسلم المتحف المصري بالقاهرة 200 قطعة أثرية كان البنك الاهلي المصري يحتفظ بها في خزائن تخص أجانب عاشوا في مصر من هواة جمع التحف والإتجار فيها.

وقال زاهي حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار يوم الأحد في بيان إن لجنة أثرية تسلمت القطع التي كانت موجودة في ثلاثة صناديق بخزائن البنك الاهلي بعد أن تم التأكد من أثرية القطع" التي تمثل العصور التاريخية المصرية الفرعونية واليونانية والمسيحية والاسلامية".

وبحسب وكالة رويترز، قال طارق عامر رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي في البيان إن هذه القطع كانت مملوكة لاجانب عاشوا في مصر "وكانوا من هواة جمع الاثار والتحف أو الاتجار فيها وكانوا يحتفظون بتلك القطع في خزائن خاصة بالبنك الاهلي المصري بالقاهرة وقام البنك بالاحتفاظ بهذه القطع في صناديق خاصة حتى تقرر نقلها إلى المجلس الاعلى للآثار تنفيذا لقانون حماية الآثار".

وأشاد حواس بتعاون البنك الاهلي الذي أخطر المجلس الاعلى للاثار بالرغبة في نقل هذه القطع الاثرية اليه وتم "فرز وفحص وتنظيف وتسجيل الاثار" التي تشمل تماثيل ورؤوس تماثيل حجرية منها رؤوس تماثيل آلهة مصرية ويونانية قديمة مثل حورس وحتحور وبتاح وابن اوى إضافة إلى ذراع لتمثال خشبي و20 قطعة عملة ترجع للعصرين الاسلامي والحديث.
XS
SM
MD
LG