Accessibility links

واشنطن تقول إنها لا تزال منفتحة للحوار مع كوريا الشمالية رغم تقدمها في تخصيب اليورانيوم


قالت الولايات المتحدة إنها لا تزال منفتحة على إجراء محادثات مع كوريا الشمالية رغم أن بيونغ يانغ كشفت عن أحدث تقدم وصلت إليه في مجال تخصيب اليورانيوم.

ورأى ستيفن بوزوورث المبعوث الأميركي للصحفيين في صول أن تقدم كوريا الشمالية في تخصيب اليورانيوم يمثل استفزازا آخر في سلسلة استفزازات بيونغ يانغ غير أنه أضاف أن الأمر ليس أزمة، وأن الولايات المتحدة ليست مندهشة من الأمر.

ويأتي الكشف عن التقدم النووي الذي حققته كوريا الشمالية بعد قرابة شهرين من بدء الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ ايل عملية نقل السلطة لابنه الاصغر كيم جونغ اون. مما حدا بمحللين إلى القول انه يريد أيضا تعزيز قوته النووية لتحسين موقف ابنه في الجيش.

وأجرت بيونغ يانغ حتى الآن تجربتين نوويتين ويعتقد أنها تملك ما يكفي من المواد الانشطارية لصنع عدد من الرؤوس الحربية النووية.

المجتمع الدولي مندهش وقلق

وقد أثار كشف كوريا الشمالية عن إحدى منشآتها الجديدة لتخصيب اليورانيوم دهشة المجتمع الدولي وقلقه.

وقال ديفد آشر خبير الشؤون النووية ان قرار كوريا الشمالية السماح بزيارة بعثة علمية لمفاعلها النووي الجديد ليس محاولة دعائية فقط ويضيف:
" لا يدل قيامهم بالكشف عن وجود هذا البرنامج على وجود برنامج نووي نشط وفعال فحسب، بل قد يكون أضخم و أوسع مما كشفوا عنه."

واكد آشر ان كوريا الشمالية بدعوتها لعالم نووي أميركي لزيارة منشأتها النووية تمارس سياسة الابتزاز مرة أخرى:
"لا يمكنك بيع نفس الحصان مرتين، لكن في حالة كوريا الشمالية فعلوا بذلك اربع او خمس مرات، ومن الواضح ان محاولتهم اثارة اهتمام الولايات المتحدة تندرج في اطار محاولة اعادة بيع نفس الحصان مرة اخرى."

رفض مساعي كوريا الشمالية النووية

هذا وقد رفضت اليابان الإثنين مساعي كوريا الشمالية للمضي قدما في مشروعها النووي. وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني ياشيتو سينغوكو إن تقدم بيونغ يانغ بتخصيب اليورانيوم أمر غير مقبول بالنسبة لأمن اليابان وسلام المنطقة واستقرارها.

أضاف سينغوكو إن طوكيو ستواصل بذل قصارى جهدها من أجل وقف تطوير كوريا الشمالية لبرنامجها النووي بالتعاون مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين.

ويأتي الرد الياباني غداة كشف كوريا الشمالية عن تطوير قدراتها في تخصيب اليورانيوم ضمن مشروع قد يفضي إلى إنتاج قنبلة نووية.
XS
SM
MD
LG