Accessibility links

logo-print

أنباء عن وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز الإيرانية بسبب مشكلات فنية كبيرة


أوقفت إيران "بشكل مؤقت" أنشطة تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز النووية بسبب سلسلة من المشكلات الفنية الكبيرة، حسبما قالت مصادر دبلوماسية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوكالة أسوشيتدبرس اليوم الثلاثاء.

وأضافت المصادر أنه لا يوجد معلومات محددة حول أسباب قيام إيران بوقف آلاف أجهزة الطرد المركزي العاملة على تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز مشيرة إلى أن ثمة شكوكا حول أن السبب في ذلك قد يكون فيروس الكمبيوتر Stuxnet الذي يشتبه في أنه استهدف تدمير أجهزة الطرد المركزي الإيرانية وإخراجها عن نطاق السيطرة.

واعتبرت المصادر أن "أي وقف ولو مؤقت للآلاف من ماكينات التخصيب سوف يشكل الدليل الأقوى حتى الآن على أن برنامج إيران النووي يمر بصعوبات".

انتاج الوقود النووي

وفي الشأن ذاته، قال رئيس البرنامج النووي الإيراني علي اكبر صالحي اليوم الثلاثاء، إن إيران ستكون قادرة ابتداء من شهر سبتمبر/أيلول القادم على انتاج الوقود النووي لمفاعلها المخصص للبحوث الطبية في طهران.

وأضاف صالحي في تصريح نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن بلاده ستعلن أنباء تتعلق ببرنامجها النووي "بعد أسبوعين أو ثلاثة من اللقاء" مع الدول الكبرى المعنية بملفها النووي، وذلك من دون تقديم إيضاحات عن طبيعة هذه الأنباء.

وكانت إيران والدول الست المعنية بملفها النووي وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا قد قررت عقد لقاء مشترك مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل لاستئناف الحوار حول ملف إيران النووي وذلك بعد توقف دام أكثر من عام.

وتؤكد الدول الغربية أن طهران لا تمتلك القدرة التكنولوجية على تحويل اليورانيوم المخصب لديها بنسبة 20 بالمئة إلى وقود لمفاعلها في طهران الذي بناه الأميركيون في سبعينات القرن الماضي، إلا أن إيران أعلنت من جانبها عن إنشاء وحدة انتاج قادرة على تزويد مفاعل طهران بالوقود الذي يحتاجه اعتبارا من شهر سبتمبر/ايلول عام 2011.

ويشكل تخصيب اليورانيوم أبرز هواجس القوى العظمى التي اقترحت في شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2009 تزويدها إيران بالوقود الضروري لمفاعلها البحثي مقابل إرسال70 بالمئة من مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب بنسبة 3.5 بالمئة إلى الخارج، غير أن إيران رفضت هذا المقترح وبدأت في شهر فبراير/شباط الماضي في انتاج اليورانيوم عالي التخصيب بنسبة 20 بالمئة.

وكانت طهران قد أعلنت أواخر الشهر الماضي أنها أنتجت حتى الآن 30 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة، إلا أن اولي هاينونين المساعد السابق لمدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكر أمس الاثنين أن إيران تواجه صعوبات تقنية تؤخر برنامجها لتخصيب اليورانيوم، مما يمنح بعض الوقت للمفاوضات حول برنامجها النووي المثير للجدل.

XS
SM
MD
LG