Accessibility links

logo-print

الحريري يرفض مضمون تقرير يرجح ضلوع مسؤول أمني كبير ومسؤولين في حزب الله باغتيال والده


رفض رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الاتهامات الموجهة لأحد مسؤولي قوى الأمن الداخلي ومسؤولين في حزب الله بالضلوع في اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

واستنكر الحريري في بيان له اليوم الثلاثاء مضمون تقرير بثه التلفزيون الكندي العام عن التحقيق في اغتيال والده رفيق الحريري ألمح الى ضلوع قائد فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العقيد وسام الحسن ومسؤولين في حزب الله في عملية الاغتيال.

وقال الحريري إن "له ملء الثقة بالعقيد الحسن"، مشددا على أن مثل تلك التسريبات بشأن التحقيقات الجارية في اغتيال والده "لا تخدم العدالة".

وتابع الحريري قائلا "إننا لا نعلق إجمالا على أي شيء لا يكون صادرا بشكل رسمي عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أو أحد مكاتبها".

بدوره، اعتبر النائب اللبناني عقاب صقر المنتمي إلى كتلة سعد الحريري البرلمانية في تصريحات صحافية أن أي تقرير غير صادر عن المحكمة الدولية والأمم المتحدة بشكل رسمي يفقد مصداقيته حتى ولو تضمن وثائق ومستندات.

وقال إن هناك احتمالا بأن يكون جهاز أمني ما وراء هذه التسريبات التي بثها التليفزيون الكندي، وذلك من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل بهذا الشأن.

وكان التلفزيون الكندي العام CBC قد ذكر أن محققين من الأمم المتحدة وضابطا لبنانيا اغتيل عام 2008، توصلوا إلى أدلة قوية على أن عناصر من حزب الله نفذوا عملية اغتيال رفيق الحريري في عام 2005 .

وأضاف التلفزيون الذي بث تقريرا مفصلا حول هذا التحقيق، أنه حصل على نسخ من تقارير حول تحليل اتصالات بالهواتف الخليوية واتصالات أخرى متعلقة بالقضية.

وأشار التلفزيون إلى أن لجنة التحقيق الدولية لديها تساؤلات حول دور ما لرئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العقيد وسام الحسن بسبب الحجة الضعيفة التي أعطاها حول غيابه عن موكب الحريري يوم الاغتيال.

ويأتي تقرير التلفزيون الكندي في وقت يشهد فيه لبنان تجاذبا سياسيا حادا محوره المحكمة الدولية، بينما تترقب البلاد صدور قرار ظني عن المحكمة الخاصة بقضية الاغتيال.

ويدعو حزب الله إلى وقف التعامل مع المحكمة على خلفية تقارير إعلامية تحدثت عن إمكانية توجيه الاتهام إلى عناصر في الحزب في قضية اغتيال الحريري، بينما تلقى المحكمة دعما من الحكومة اللبنانية والولايات المتحدة والدول الغربية.

XS
SM
MD
LG