Accessibility links

logo-print

مدينة مليلية نمودج للتعايش السلمي بين مختلف الأديان


يجمع عدد من المؤرخين وعلماء الاجتماع والسياسيين الإسبان والعرب على أن مدينة مليلية تشكل أحد أهم النماذج للتعايش السلمي بين مختلف الأديان.

ورغم ورود تقارير تفيد بتنامي وجود الحركة السلفية في أوساط التجمعات الإسلامية في المدينة، إلا أن المراقبين يؤكدون أن السكان البالغ عددهم 70 ألف نسمة يعيشون بسلام وتآخي.

مزيد من التفاصيل في سياق تقرير مراسل قناة "الحرة" اللأمين خطاري في مليلية.
XS
SM
MD
LG