Accessibility links

logo-print

مناورات مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ردا على القصف الكوري الشمالي


اتفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على إجراء مناورات عسكرية بحرية مشتركة في أعقاب قصف كوريا الشمالية لجزيرة كورية جنوبية الثلاثاء، بحسب ما أعلن مسؤولون الأربعاء.

وأفادت القوات الأميركية في كوريا في بيان أن المناورات التي ستجري من الأحد إلى الأربعاء المقبل في البحر الأصفر حيث حصل القصف الثلاثاء، ستضم حاملة الطائرات الاميركية "يو أس أس جورج واشنطن" إضافة إلى سفن كورية جنوبية.

وبحسب هذا البيان، فإن المناورات كانت مقررة قبل أن تقوم كوريا الشمالية الثلاثاء بـ"الهجوم المدفعي من دون استفزاز". ويدل ذلك على الالتزام الأميركي "بالاستقرار الإقليمي عن طريق الردع"، وفقا للبيان.

وأطلقت كوريا الشمالية الثلاثاء 80 قذيفة على جزيرة كورية جنوبية مما أدى إلى مقتل جنديين ومدنيين آخرين وإصابة 18 شخصا بجروح هم 15 جنديا وثلاثة مدنيين. وردت القوات الكورية الجنوبية بقصف مدفعي.

وهذه المواجهات بين الأخطر منذ الحرب الكورية (1950-1953). ووقعت في منطقة في البحر الأصفر تتنازع الكوريتان السيادة عليها وسبق أن شهدت أحداثا دامية في الماضي.

المناورات تهدف إلى زيادة قوة الردع

وبحسب وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، فإن هذه المناورات "الدفاعية" تهدف إلى زيادة قوة الردع ضد الشمال.

والثلاثاء، اتفق الرئيسان الأميركي باراك أوباما والكوري الجنوبي لي ميونغ-باك على "رفع مستوى الجهوزية" والقيام بمناورات عسكرية مشتركة "في الأيام المقبلة"، كما أعلن البيت الأبيض.

وأكد أوباما لنظيره الكوري الجنوبي أن الولايات المتحدة تقف "جنبا إلى جنب" مع حليفتها بعد قصف الجزيرة الكورية الجنوبية.

وكانت واشنطن وصول أعلنتا سلسلة مناورات عسكرية بعد إطلاق طوربيد على سفينة كورية جنوبية في مايو/ أيار في حادث نسبه تحقيق دولي إلى كوريا الشمالية.

وكان تقرر في يوليو/ تموز الماضي نقل مناورات عسكرية كانت ستحصل في البحر الأصفر إلى بحر اليابان إثر احتجاجات الصين على ما يبدو التي حملت على هذه المناورات وعلى وجود حاملة طائرات أميركية في البحر الأصفر بين سواحلها والسواحل الكورية.

العثور على جثتي مدنيين في كوريا الجنوبية

وقد عثر الأربعاء على جثتي مدنيين في جزيرة كورية جنوبية قصفها الجيش الكوري الشمالي الثلاثاء مما رفع الحصيلة إلى أربعة قتلى، كما أعلن خفر السواحل.

وأعلن متحدث باسم خفر السواحل لوكالة الصحافة الفرنسية أن عناصر من خفر السواحل عثروا على الجثتين فيما كانوا يفتشون في حطام منازل دمرتها الحرائق التي اندلعت جراء القذائف التي أطلقت من الشمال.

وكانت الحصيلة السابقة تحدثت عن مقتل جنديين وإصابة 18 شخصا بجروح هم 15 جنديا وثلاثة مدنيين.
XS
SM
MD
LG