Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يقول إن إيران لا تخشى أي درع صاروخي لحلف شمال الأطلسي


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن بلاده لا تخشى الدرع الصاروخية "للأعداء"، في إشارة إلى دول حلف شمال الأطلسي التي تعتزم نشر هذا الدرع للتصدي لخطر الصواريخ البالستية من إيران.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ارنا" عن أحمدي نجاد قوله في كلمة ألقاها في محافظة زنجان أنه "ليس هناك أي قوة في العالم تتجرأ على اتخاذ خطوة عدائية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأكد الرئيس الإيراني تعليقا على خطة لحلف الأطلسي لنشر صواريخ في دول قريبة من إيران، أن "طهران لم تشعر بأي مخاطر جراء هذا الأمر لأنه ما من سبب يدعو لذلك".

وقال أحمدي نجاد إن دول حلف الأطلسي "تقول إنها تريد نشر الدرع الصاروخية للحد من نفوذ إيران وهذا ما يعد من أخطائهم الكبرى"، حسب قوله.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد اعتبر أن خطر الصواريخ البالستية المحدق بأوروبا مصدره إيران.

وقال ساركوزي في القمة الأطلسية في لشبونة نهاية الأسبوع الماضي "إنه لم تأت الوثائق العامة لحلف الأطلسي على ذكر أي اسم، لكننا نسمي الأمور بأسمائها، وخطر الصواريخ اليوم متمثل في إيران".

وقرر قادة 28 دولة عضوا في حلف شمال الأطلسي يوم الجمعة الماضي دراسة انشاء نظام مضاد للصواريخ لحماية الأراضي الأوروبية وسكانها دون تحديد مصدر الخطر المحتمل.

وكانت فرنسا وعدد من الدول الأخرى تريد الإشارة صراحة إلى إيران في إستراتيجية الحلف الجديدة والبيان الختامي للقمة لكن تركيا، أحد أعضاء حلف الأطلسي، رفضت ذلك رغم أن عددا من الدول الأعضاء في الحلف قد أبدوا قلقهم من برنامج الصواريخ البالستية الإيرانية.

وقد وافقت القمة على خطة لنشر أجهزة رادار وأنظمة ردع صاروخي عبر أوروبا تحسبا لأي هجوم صاروخي بالستي عليها، كما قررت دعوة روسيا للمشاركة في تلك الخطة.

XS
SM
MD
LG