Accessibility links

Article 2010-11-25


استفتاء سويسري حول ترحيل مجرمين أجانب

دعي السويسريون إلى استفتاء حول تشديد قانون ترحيل مجرمين أجانب في مبادرة من اليمين المتطرف الشعبوي يتوقع أن تكون نتائجها غير محسومة بعد سنة من منع بناء المآذن على الأراضي السويسرية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن هذه المبادرة الشعبية المطروحة على السكان بالتزامن مع تصويت يهدف إلى استحداث حد أدنى من الضرائب على اصحاب الموارد الكبيرة، أطلقها سنة 2007 اتحاد الوسط الديموقراطي السويسري (يمين متطرف) الذي كان وراء الدعوة إلى استفتاء حول منع المآذن والذي تمت المصادقة عليه في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 مما آثار استنكارا.

واعتبر رينيه لونجيه المسؤول في الحزب الاشتراكي في جنيف أن اتحاد الوسط الديموقراطي، ومع المشروع الجديد الرامي إلى طرد الأجانب الذين يرتكبون بعض الجرائم في سويسرا، يستمر في اعتماد سياسة "كره الاجانب".

واعتبرت منظمة العفو الدولية أن لاجئين "قد يطردون الى بلدانهم حيث قد يتعرضون للتعذيب وحكم الاعدام". وقال ألآن بوفار المسؤول في المنظمة " إنه انتهاك للقانون الدولي وأمر غير مقبول. لا مبرر لأن يدفع مجرم ثمن جريمته مرتين".

وفي محاولة لتفادي جدل كبير بعد سنة تقريبا من قضية المآذن، بادرت الحكومة إلى طرح مشروع مضاد يأخذ في الاعتبار خطورة الجرائم سيصوت عليه السويسريون أيضا في الاستفتاء.


XS
SM
MD
LG