Accessibility links

logo-print

الرئيس العراقي يكلف المالكي رسميا بتشكيل حكومة جديدة


كلف الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم الخميس رسميا رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي بتشكيل حكومة جديدة خلال مدة لا تتجاوز ثلاثين يوما، وذلك بعد حوالي تسعة أشهر على إجراء الانتخابات.

وقد أعربت الكتل السياسية في العراق عن أملها في أن يكون تكليف نوري المالكي بتشكيل الحكومة بداية صفحة جديدة على درب بناء المؤسسات الوطنية وحل المشاكل التي يواجهها الشعب العراقي والتركيز على الوحدة والتوافق.

في هذا الإطار، قال سامي العسكري القيادي في ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي إن الأخير سيعلن عن تشكيل حكومته خلال 30 يوما من تاريخ تكليفه، مشيرا إلى توصل ممثلي الكتل النيابية إلى اتفاق على آلية توزيع الحقائب الوزارية وفق نظام النقاط.

وأضاف العسكري "الرئاسات الثلاث من 10 نقاط. رئاسة المجلس السياسي بثماني نقاط، نواب الرئيس بخمس نقاط -معنى نواب الرئيس ونواب رئيس البرلمان ونواب رئيس الوزراء- الوزرات السيادية بثلاث نقاط، الوزارات الخدمية المهمة بنقطتين، وزارات الدولة نقطة. أنا أظن بهذا التقسيم سيكون واضحا ما هي حصة كل كيان وكل كتلة برلمانية من الوزارات القادمة. وستحدد طبعا من خلال الحوار ما هي الوزارت التي ستذهب إلى أي من هذه الكتل".

علاوي: لا تنازل عن القرار السياسي

من جانبه، صرح زعيم القائمة العراقية أياد علاوي لصحيفة الشرق الأوسط الأربعاء بأنه يعتزم مواصلة العمل من أجل تحقيق التغيير الذي وعد ائتلافه بإحداثه رغم عدم تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال للصحيفة إنه "تنازل عن رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية إلا أنه لا يعتقد أنه سيتنازل عن القرار السياسي."

هذا وتطالب القائمة العراقية، التي فازت بـ91 مقعدا في البرلمان، بعدد من الحقائب الوزراية لأنها من استحقاقها الانتخابي وفق ما قالته النائبة ناهدة الدايني.

وأضافت الدايني "على اعتبار أن القائمة العراقية هي القائمة الفائزة الأولى بالانتخابات وعلى اعتبارها تملك نقاطا كثيرة أتوقع تم تحديد لها 28 نقطة من نقاط الوزارات. الحقيقة القائمة العراقية تطالب بما لا يقل عن 11 إلى 12 وزارة من ضمنها وزارتان سياديتان، إضافة إلى عدد كبير من الأجهزة الأمنية التي تكون تابعة لها. القائمة العراقية تفضل الوزارات الخدمية التي لها أهمية في خدمة المواطن. يومي الجمعة والسبت سوف يتم اجتماع قادة الكتل السياسية من أجل تقسيم الوزارات بين هذه الكتل."

تشكيل الحكومة في المدة القانونية

ولفت رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي خلال لقائه ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق إد ملكيرت إلى إمكانية نجاح رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة خلال المدة القانونية وجدية جميع الكتل السياسية في دعم تشكيل الحكومة.

كما أوضح النجيفي أن مجلس النواب سيعمل على تشريع بعض القوانين خلال الفترة المقبلة خصوصاً موضوع تأسيس المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية وهيئة التوازن التي ستشكل بقانون لمراجعة جميع الوظائف في الدولة العراقية.
XS
SM
MD
LG