Accessibility links

logo-print

روسيا تعلن موافقتها على السماح بمرور الدبابات والآليات المدرعة التابعة لحلف الأطلسي إلى أفغانستان


قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف اليوم الخميس إن بلاده ستسمح بعبور الدبابات نحو أفغانستان وذلك بمقتضى اتفاق تعاون جديد تم التوصل إليه بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأفغاني زلماي رسول في موسكو أنه "تم توسيع إجراءات التسهيلات (للعبور نحو أفغانستان) ليشمل آليات مدرعة مزودة بحماية من الألغام".

ومن ناحيته أوضح سفير روسيا في حلف الأطلسي ديمتري روغوزين أن "تلك الآليات لن تستعملها قوات الحلف بل ستستخدم لضمان نقل الموظفين المدنيين" في أفغانستان.

واتفقت روسيا وحلف الأطلسي في قمة لشبونة نهاية الأسبوع الماضي على توسيع عمليات عبور العتاد المتوجه إلى أفغانستان عبر الأراضي الروسية، لكن الحلف لم يكشف فحوى الاتفاق.

تسريب وثائق عن حرب أفغانستان

وفي سياق أخر، قال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة قلقة بشأن مجموعة الوثائق السرية التي يعتزم موقع ويكيليكس نشرها والتي يتوقع أن تضم مراسلات دبلوماسية بشأن الحرب في أفغانستان.

وأضاف كراولي في تصريحات للصحافيين أن وزارة الخارجية "تستعد لأسوأ الاحتمالات وهو أن تكون هذه المراسلات تمس مجموعة واسعة من القضايا والبلدان".

وتابع قائلا "لقد كنا نعلم طوال الوقت أن ويكيليكس لديها مجموعة من مراسلات وزارة الخارجية".

وأكد أن الوزارة "مستعدة إذا كانت هذه المجموعة من الوثائق تضم مراسلاتها، كما أنها على اتصال بمكاتبها حول العالم، وقد بدأت تلك المكاتب بإبلاغ الحكومات بأنه من المتوقع أن يتم نشر وثائق قريبا".

وأشار إلى أن البرقيات والرسائل الدبلوماسية التي ترسلها الولايات المتحدة حول العالم "تتناول مناقشات أجريناها مع مسؤولين حكوميين ومواطنين عاديين".

وقال إن الكشف عن هذه الوثائق "سيخلق توترات في علاقاتنا وبين دبلوماسيينا وأصدقائنا في أنحاء العالم".

ولم يكشف موقع ويكيليكس عن محتوى الوثائق التي سينشرها، واكتفى بالتلميح إلى أنها ستكون أكثر "بسبع مرات" من وثائق حرب العراق التي كشف عنها ووصل عددها إلى 400 ألف وثيقة.

وستكون هذه ثالث مرة ينشر فيها الموقع وثائق سرية بعد أن نشر 77 ألف وثيقة أميركية سرية حول حرب أفغانستان في شهر يوليو/تموز الماضي.

XS
SM
MD
LG