Accessibility links

المدعي العام الأفغاني يستدعي مسؤولين في الانتخابات للتحقيق معهم بتهم التزوير


استدعى المدعي العام الأفغاني، المقرب من الرئيس حامد كرزاي، اليوم الخميس أربعة من كبار المسؤولين في الانتخابات للتحقيق معهم بشأن اتهامات بتزوير الانتخابات مع تزايد الغضب حيال نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وتجنب الرئيس الأفغاني إعلان مصادقته على نتائج الانتخابات التي تم إعلان نتائجها أمس الأربعاء، ودعا المحتجين على النتائج إلى تجنب أعمال العنف طالبا منهم التقدم بشكاوى عبر القنوات القانونية.

وذكر رحمة الله نزاري نائب النائب العام أنه تم استدعاء مفوض لجنة شكاوى الانتخابات المتحدث باسمها أحمد ضيا رأفت، ورئيس أمانة اللجنة أمان تجلي للمثول أمام النائب العام محمد اشاق الكو.

وقال نزاري إن الاستدعاءات شملت كذلك المتحدث باسم اللجنة المستقلة للانتخابات نور محمد نور ورئيس تقنية المعلومات في اللجنة شفيق كوهيستاني.

وأضاف أنه "تم تقديم شكاوى مباشرة ضد هؤلاء الأشخاص" مشيرا إلى أنهم متهمون بانتهاك الدستور وسوء استغلال السلطة وتلقي رشاوى.

وقال إنه "إذا ثبتت تلك الاتهامات التي لدينا أدلة على معظمها، فإن ذلك سيقوض شرعية الانتخابات بشكل كبير".

إلا أن زكريا براكزاي نائب كبير المسؤولين في لجنة الانتخابات قال إن اللجنة لم تبلغ بأية معلومات رسمية عن الاستدعاءات.

وتأتي هذه الخطوة فيما حذر محللون من أن الدعم لكرزاي في البرلمان الجديد قد تضاءل، لاسيما بعد أن أعلن خصمه عبد الله عبد الله عن فوز أنصاره بأكثر من 90 مقعدا في البرلمان المؤلف من 249 مقعدا.

وكان عدد من المرشحين في الانتخابات التشريعية التي جرت في 18 سبتمبر/أيلول الماضي قد خرجوا إلى شوارع المدن والبلدات الأفغانية اليوم الخميس احتجاجا على النتائج التي سارعت بعثة الأمم المتحدة والسفارة الأميركية في كابل إلى الترحيب بها.

XS
SM
MD
LG