Accessibility links

البرلمان الأوروبي يدعو إلى إجراء تحقيق في حادث الصحراء الغربية


دعا البرلمان الأوروبي الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق حول الحوادث العنيفة التي وقعت في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني في الصحراء الغربية لدى إزالة القوات المغربية مخيما كان يقيم فيه صحراويون يحتجون على أوضاعهم المعيشية.

ورأى النواب الأوروبيون في قرار لهم ضرورة أن تقوم الأمم المتحدة بإجراء تحقيق دولي مستقل من أجل توضيح مجريات الأحداث وتحديد عدد القتلى وعمليات الاختفاء التي حصلت في مخيم أكديم يزيك.

وأعرب البرلمان الأوروبي في قراره عن قلقه العميق حيال التدهور الواضح للوضع في الصحراء الغربية.

وفي الرباط، وصف وزير الاتصال والمتحدث الرسمي باسم الحكومة خالد الناصري القرار الأوروبي بأنه غير منصف وينتج عمّا وصفه برؤية أحادية لحيثيات القضية.

وأوضح الناصري في مؤتمر صحافي عقده إثر انعقاد جلسة الحكومة، أن القرار الأوروبي الذي اتخذ بشكل متسرّع، لن يتيح تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة المتوسطية، كما لن يُمكن من تهيئة الأرضية المؤاتية لإيجاد حل مناسب للنزاع حول الصحراء المغربية.

وكانت قوات الأمن المغربية قد فككت في الثامن من الشهر الحالي مخيم أكديم يزيك في جنوب العيون الذي كان يقيم فيه نحو 15 ألف شخص احتجاجا على ظروفهم المعيشية.

وخلال العملية، سقط ثلاثة قتلى بحسب ما أعلنته الرباط، في حين تحدثت البوليساريو عن عشرات القتلى.
XS
SM
MD
LG