Accessibility links

logo-print

"الكيبايا" زي إسلامي يجمع بين العصرية والأناقة والحشمة


يسعى مصممو أزياء إندونيسيون إلى إضفاء مسحة جمالية على الزي التقليدي المحتشم للنساء المسلمات في إندونيسيا والمعرف بـ "الكيبايا".

وزاد الطلب في الآونة الأخيرة على الأزياء البسيطة والأنيقة والمحتشمة في أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان، وصاحب ذلك الإزدياد محاولات الكثير من المصممين إدخال عالم الأزياء الإسلامي إلى عالم عصري من خلال إدخال تعديلات على الكيبايا الذي يتكون من فستان وبلوزة.

وفي عرض للأزياء أقيم مؤخرا في إندونيسيا ظهرت طباعات مبهجة وتفاصيل دقيقة وألوان جريئة ومزيج من شرائط الزينة.

وعلى الرغم من إن الزي الإسلامي ليس إجباريا في أماكن كثيرة من إندونيسيا إلا أن كثيرا من الإندونيسيات يردن إرتداء ملابس تتماشى مع الموضة وفي الوقت نفسه تتفق مع مباديء الإسلام.

وبالرغم من إنتقاد البعض للكيبايا لأنها ضيقة وتحدد معالم الجسم وتستخدم أقمشة شفافة في تصنيعها فقد أفلتت من الحظر حتى من جماعات إسلامية متشددة مثل حزب العدالة والرفاهية.

XS
SM
MD
LG