Accessibility links

السعودية تعلن تفكيك 19 خلية لتنظيم القاعدة واليمن يشهد مزيدا من الهجمات الانتحارية


قالت وزارة الداخلية السعودية اليوم الجمعة إنها اعتقلت 149 عنصرا ينتمون إلى تنظيم القاعدة وذلك خلال الأشهر الثمانية الأخيرة مشيرة إلى أن غالبية المعتقلين يحملون الجنسية السعودية.

وذكرت الوزارة في بيان بثته شبكة الإخبارية أن 124 من المعتقلين الـ149 هم من السعوديين، أما الآخرون فمن جنسيات مختلفة، حيث كان هؤلاء يعتزمون شن اعتداءات تستهدف خصوصا مسؤولين سياسيين وصحافيين.

كما أوضح بيان الوزارة أن السلطات السعودية قضت أيضا على 19 خلية لتنظيم القاعدة.

وقالت السلطات السعودية أن الخلايا الـ19 التي ألقت القبض على أعضائها لها صلات بتنظيم القاعدة في اليمن والصومال وأفغانستان وتضم أعضاء من العرب ومن أفريقيا وجنوب أسيا.

وفي الخامس من أكتوبر/تشرين الأول، هدد عناصر القاعدة بشن اعتداءات على أفراد من العائلة الحاكمة، وذلك في رسالة فيديو بثت على الانترنت في ذكرى هجوم استهدف وزارة الداخلية في 2009.

القاعدة في اليمن وعمليات انتحارية

وفي سياق متصل، قال مصدر أمني يمني إن جندياً قتل وأصيب آخرون في اشتباكات مع "عناصر إرهابية بمدينة جعار في محافظة أبين" اليمنية، بحسب ما ذكرته مواقع إخبارية.

وأضاف المصدر أن أحد عناصر القاعدة في اليمن قتل في هجوم شنته قوات الأمن على أحد المنازل التي كان "عناصر الإرهاب يسكنون فيها".

كما قتل شخص أيضا وأصيب ثمانية آخرون في عملية انتحارية استهدفت الجمعة موكبا لزعماء قبليين كانوا متوجهين للمشاركة في تشييع الزعيم الروحي للمتمردين الشيعة الحوثيين بدر الدين الحوثي في شمال اليمن، كما قالت مصادر قبلية في صفوف المتمردين.

ووقع هذا الهجوم بعد يومين من عملية انتحارية استخدمت فيها سيارة مفخخة وأسفرت عن مقتل 23 شيعيا كانوا يشاركون في احتفال ديني في محافظة الجوف، معقل التمرد الزيدي، وقد وجهت أصابع الاتهام في هذه الهجمات إلى تنظيم القاعدة الذي يستخدم العمليات الانتحارية كوسيلة لمهاجمة خصومه.

كما اتهم مصدر قبلي طلب عدم الكشف عن اسمه تنظيم القاعدة بالوقوف وراء هذا الهجوم، وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG