Accessibility links

موسى يقول إنه لا ينوي الترشح لخلافة الرئيس المصري حسني مبارك


في المقابلة التي نشرتها صحيفة دي برسه النمساوية في فيينا الجمعة، وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية ترشحه لخلافة الرئيس مبارك، قال عمرو موسى إنه لا يرغب في خوض هذه المعركة السياسية ويفضل التقاعد عن العمل السياسي. بعد أن أمضى عشر سنوات كأمين عام للجامعة العربية وعشر سنوات قبلها كوزير لخارجية مصر.

وفيما إذا كان يشاطر الدكتور محمد البرادعي الرأي في أن الانتخابات البرلمانية المقررة في مصر الأحد القادم لن تكون نزيهة، أجاب عمرو موسى بطريقة دبلوماسية حذرة قائلاً "إن البرادعي وأشخاصا آخرين يعتقدون بأن الانتخابات البرلمانية المرتقبة لن تكون نزيهة ، وهناك شكوك كثيرة تحوم حول هذه الانتخابات."

ويقول مراسل "راديو سوا" نوار علي من فيينا إن عمرو موسى قال رداً على سؤال إزاء تراجع الديموقراطية في العالم العربي وبروز التيار الإسلامي المتشدد، إن العالم العربي اليوم ليس ذاته قبل عشر سنوات، حيث هناك تظاهرات، ومعارضة ، ونقاشات حول أجراء إصلاحات في النظام السياسي والتعليمي وفي مجال حقوق المرأة ، فنحن في القرن 21 ، وكل عربي بات يعرف ما يجري في أماكن أخرى من العالم، وذلك على حد قول عمرو موسى للصحيفة النمساوية.

XS
SM
MD
LG