Accessibility links

logo-print

مسؤولة أميركية: إجراء انتخابات نزيهة في مصر سيظهر لبقية المنطقة أن مصر نموذج يحتذي به


أكدت نيكول شامبان مديرة مكتب مصر ودول المشرق في وزارة الخارجية الأميركية أن الانتخابات النيابية المقررة الأحد المقبل في مصر توفر فرصة هامة للحكومة المصرية لتقوم بدور قيادي في المنطقة من خلال إظهار أن الشعب المصري قادر على إجراء انتخابات ذات مصداقية.
وأضافت في مقابلة مع مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

" لطالما كانت مصر دولة ريادية في العالم العربي ونعتقد أن هذه الانتخابات توفر فرصة لمصر لتظهر لبقية المنطقة قدرتها على أن تكون نموذجاً من خلال إجراء انتخابات نزيهة وذات مصداقية"

وقالت شامبان إن الإدارة الأميركية ناقشت وتواصل نقاش القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان والإصلاح السياسي في مصر بما فيها الانتخابات مع المسؤولين المصريين وعلى أعلى المستويات وأضافت:

"لا تعطينا حكومات أخرى ضمانات، ولكن ما نفعله هو أن نوضح ما هو مهم وفي حالة الانتخابات المقبلة، من المهم للناس أن يتجمعوا بحرية قبل الانتخابات وأن يكون هناك مناخ إعلامي مفتوح لكي يتمكن المرشحون من شرح وجهات نظرهم. وفي يوم الانتخابات نرى أنه من الضروري مراقبة عملية التصويت والانتخاب لكي يؤمن الشعب المصري أولا أن انتخاباته كانت ذات مصداقية"

وردا على سؤال عن مطالبة حركة الإخوان المسلمين والمعارضة في مصر بإلغاء مفعول قانون الطوارئ والقيود التشريعية على ترشيح المستقلين لرئاسة الدولة وما إذا كان بالإمكان إجراء انتخابات ذات مصداقية في ظل وجود قانون الطوارئ، قالت:

"لقد تم تمديد قانون الطوارئ في شهر مايو/ أيار الماضي وطالبنا بصراحة بوجوب إبدال هذا القانون بآخر لمكافحة الإرهاب يحترم الحقوق المدنية وقد قلنا ذلك رسميا وعلنا، أما بالنسبة للانتخابات بحد ذاتها فان الحكومة المصرية أعلنت أنها تريد إجراء انتخابات ذات مصداقية ونعتقد أن لديها القدرة على ذلك ولكن السؤال هو ما إذا كان ذلك سيحدث فعلاً على الأرض"

وردا على سؤال آخر عما إذا كانت واشنطن راضية عن المناخ السائد قبل الانتخابات في مصر، أجابت المسؤولة الأميركية بقولها:

"لقد أغلقت الحكومة المصرية مؤخراً برنامجيْن حواريين تلفزيونيين وكان ذلك أمرا مؤسفا لأن هذا النوع من الإجراءات يعطي إشارة إلى الشعب المصري تتمثل في أن حرية التعبير عن الرأي يتم قمعها وهذا ليس التصرف الصحيح الذي يجب القيام به قبل الانتخابات"

وقالت شامبان إن واشنطن تراقب الانتخابات في مصر عن كثب ولا تتردد في مناقشة قضايا محددة تتعلق بالحريات المدنية مع أعلى المستويات من السلطات المصرية.

ويذكر أن الخارجية المصرية رفضت الأسبوع الماضي مناشدة الولايات المتحدة إرسال مراقبين دوليين لمراقبة نزاهة الانتخابات واعتبرت في بيان صحافي أن الموقف الأميركي هو تدخل في الشؤون الداخلية المصرية. وأكد مسؤولون مصريون أن الحكومة لا تقبل تدخل رقابة دولية وأن مراقبة الانتخابات ستقوم بها منظمات المجتمع المدني.
XS
SM
MD
LG