Accessibility links

logo-print

الحريري ينفي اتهامه لحزب الله باغتيال والده قبيل زيارته إلى إيران


نفى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن يكون اتهم حزب الله بالمسؤولية عن اغتيال والده، مشددا على أهمية التواصل بين إيران والدول العربية للتوصل إلى أرضية مشتركة لمواجهة ما وصفها بـ"الأخطار" المحدقة بالجانبين.

ويبدأ الحريري اليوم السبت زيارة إلى إيران سعيا للحصول على مساعدة طهران، في احتواء أي توتر سياسي قد ينشأ عن قرار المحكمة الدولية المرتقب في قضية اغتيال والده رفيق الحريري، وللمطالبة بعدم تحول ذلك التوتر إلى أعمال عنف، في حال وجهت المحكمة اتهاما لعناصر من حزب الله.

وفي حديث أدلى به لوكالة الأنباء الإيرانية، قال الحريري إن العلاقات بين لبنان وإيران تاريخية وتعود في جانبها الاجتماعي والثقافي إلى زمن بعيد، مؤكدا أنه يسعى إلى أن تكون العلاقات السياسية بين دولتين تحترم كل منهما سيادة الدولة الأخرى.

وحذر من أن ضرب الاستقرار في أي دولة من دول المنطقة هو بمثابة تهديد لمصالح العرب وإيران في آن معا.

من جهة ثانية، كشف الحريري لصحيفة واشنطن بوست أنه أعرب للرئيس الإيراني عن رفضه أن يكون لبنان جزءا من محور وأنه جزء من الجامعة العربية.

واعتبر أن المشكلة الرئيسية في لبنان وفي المنطقة هي عدم وجود عملية سلام حقيقية، وشدد على أن المجتمع الدولي يحتاج إلى الصحوة.

وأشار إلى غياب القيادة في إسرائيل، متهماً رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأنه لا يؤمن بالسلام.

ويرى القادة اللبنانيون أنهم بحاجة لدعم إيران للمساعي السورية السعودية، الهادفة إلى احتواء آثار أي قرار من المحكمة الدولية يوجه الاتهام إلى حزب الله في قضية اغتيال رفيق الحريري رئيس الحكومة الأسبق.

XS
SM
MD
LG