Accessibility links

logo-print

السلطات الأميركية تعتقل شابا من أصول صومالية بولاية اوريغون كان يحاول تفجير سيارة اعتقد أنها ملغومة


اعتقلت سلطات الأمن في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأميركية شابا يحمل الجنسية الأميركية وهو من أصول صومالية بينما كان يحاول تفجير سيارة كان يعتقد أنها ملغومة أثناء احتفال إشعال أضواء شجرة عيد الميلاد.

وقال مكتب المباحث الفدرالية FBI مساء الجمعة إن التهم وجهت إلى هذا الشاب و يدعى محمد عثمان محمد بمحاولة استخدام سلاح تدمير شامل و التآمر لتنفيذ تفجير خلال الحفل الذي كان مقررا في المدينة.

وكانت المتفجرات الوهمية قد سلمها عناصر من الأمن للمتهم وأوهموه بأنهم شركاء له في إطار خطة لاستدراجه بدأت قبل فترة طويلة. وقال مكتب FBI إن المتهم كان على اتصال مع أشخاص في الخارج يُعتقد أنهم متورطون في أنشطة إرهابية. وذكر مسؤول في مكتب المباحث الفدرالية أن الشاب الصومالي كان بكل تأكيد مصمما على تنفيذ هجوم على نطاق واسع. وقد تم استجوابه على أن يمثل أمام محكمة فدرالية في بورتلاند الاثنين.

اوباما يدافع عن الإجراءات الأمنية

هذا وقد دافع الرئيسُ باراك اوباما عن الإجراءات الأمنية المثيرةِ للجدل في المطارات. وقال في مقابلة مع محطة ABC التلفزيونية إن هذه الإجراءات ضروريةٌ لمنع هجمات إرهابية محتملة.

وفي الآونة الأخيرة اعترض أميركيون على استخدام بعض الأجهزة التي تكشف أجزاء خاصة في الجسم في نقاط التفتيش الأمنية بالمطارات.

وقال اوباما إنه يتفهم استياءَ بعض المواطنين وخيبةََ أملهم من تلك الإجراءات، لكنه شدد على أن وقوع عمل إرهابي سيكون أمرا مزعجا للجميع.

وكانت الولايات المتحدة قد شددت الإجراءات الأمنية في المطارات في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول وأتبعتها بإجراءات أكثر تشددا اثر الكشف عن تهديدات إرهابية أخرى لاحقا، آخرها إحباط محاولات لتفجير رحلات شحن متجهة إلى الولايات المتحدة في الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG