Accessibility links

السلطات الكندية تصر على رفض السماح لطيران الإمارات بزيادة رحلاتها إلى كندا


تمارس شركة طيران الإمارات ومقرها دبي ضغوطا كبيرة على كندا للسماح لها بالتوسع في رحلاتها إلى مدينة تورونتو والتي تقتصر حاليا على ثلاثة أيام في الأسبوع، كما تريد الشركة تسيير رحلات إلى مدينتي كالغاري وفانكوفر، كما تسعى شركة طيران الإتحاد أكبر منافس إماراتي لطيران الإمارات ومقرها أبوظبي لزيادة عدد رحلاتها أيضا إلى كندا.

قال وزير الاقتصاد الاماراتي سلطان بن سعيد المنصوري االسبت تعقيبا على رفض السلطات الكندية المستمر للطلب الإماراتي بأن الامارات العربية المتحدة "إستنفدت كل السبل" في محادثات مع كندا بهذا الشأن.

وتتعرض جهود الإمارات لنيل المزيد من حقوق هبوط الطائرات في كندا لإنتقادات حادة من جانب "آير كندا" أكبر ناقلة جوية في البلاد، وتتهم الشركة شركات طيران في الشرق الأوسط بمحاولة إستقطاب مسافري رحلات الربط الذين يجعلون خطوطها مربحة.

وفي السياق نفسه قال إتحاد العمال الكندي أن السماح لناقلة أجنبية مثل طيران الإمارات بإستقطاب جانب من حركة الربط الجوي الأعلى ربحية قد ينال من قدرة الشركة الكندية على مواصلة خدمتها المحلية مما يهدد الوظائف.

يذكر أن الخطوط الجوية القطرية المنافس الشرس لطيران الإتحاد والإمارات كانت قد وقعت في 28 من الشهر الماضي إتفاق خدمات جوية مع الحكومة الكندية يُسمح بموجبه للخطوط القطرية بتسيير رحلات جوية مباشرة بين البلدين للمرة الأولى.

XS
SM
MD
LG