Accessibility links

logo-print

مسيحيون أمام القنصلية الفرنسية في أربيل للمطالبة بتأشيرات دخول إلى فرنسا


تجمع مئات المسيحيين النازحين من بغداد والموصل أمام القنصلية الفرنسية في أربيل الأحد للمطالبة بمنحهم تأشيرات دخول إلى فرنسا.

وقال المواطن كوركيس من محافظة نينوى والبالغ من العمر 54 عاما لوكالة الأنباء الفرنسية إنه جاء للقنصلية بعد سماعه بتسجيلها اسماء النازحين لأعطائهم تأشيرة للدخول، وأضاف أنه لا يريد البقاء في هذا البلد.

فيما انتقد مسيحي آخر رفض ذكر اسمه السياسيين المسيحيين قائلا إن السياسيين يبحثون عن مصالحهم ويتركون الشعب يواجه وحيدا مشاكله ومعاناته، وأعرب عن عدم ثقته بوعود القنصلية الفرنسية التي لم تمنحه تأشيرة الدخول رغم تسجيل اسمه قبل أكثر من سنتين.

فيما عزا مازن باسل البالغ من العمر 19عاما من الموصل طلبه للجوء إلى دولة اوربية للبحث عن الأمان بعد أن تيقن من عجز الحكومة عن حمايتهم، على حد قوله.

وكانت فرنسا اقترحت استقبال 150 مسيحيا بعد مقتل 46 منهم بينهم كاهنان اضافة إلى سبعة من عناصر الأمن في هجوم استهدف الشهر الماضي كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك وسط بغداد.

XS
SM
MD
LG