Accessibility links

logo-print

مسؤول في نينوى يستبعد إجراء التعداد السكاني الشهر المقبل



استبعد أعضاء في مجلس محافظة نينوى إجراء التعداد السكاني خلال الشهر المقبل بسبب وجود مشاكل داخل المحافظة.

حيث توقع عضو المجلس عبد الرحيم الشمري أن يتم تأجيل التعداد السكاني بسبب ما وصفه بتجاوزات وسيطرة قوات حرس الإقليم على مناطق شاسعة في المناطق المتنازع عليها.

وأعرب الشمري في حديث لـ"راديو سوا" عن اعتقاده بعدم جاهزية قوات الجيش لحماية فرق العد في المناطق المتنازع عليها.

من جانبه، طالب عضو المجلس عن المكون الايزيدي خديدا خلف عيدو بإدراج جميع القوميات في إستمارة التعداد السكاني من بينها القومية الإيزيدية.

في حين، أشار مسؤول علاقات الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى محيي الدين المزوري إلى وجودي لجنة أمنية عليا تعمل على التنسيق بين القوات الأمنية والجانب الأميركي في المناطق المتنازع عليها.

وكانت محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار، فضلا عن ممثلين عن العرب والتركمان في كركوك طالبت بتأجيل التعداد العام للسكان، في وقت يصر فيه التحالف الكردستاني على إجرائه في موعده المقرر.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في نينوى احمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG