Accessibility links

logo-print

النتائج الأولية للانتخابات المصرية تظهر فوز غالبية الوزراء ومسؤولي الحزب الحاكم وتوقعات بالإعادة في نصف الدوائر


أظهرت النتائج الأولية لفرز أصوات الناخبين بعد إغلاق صناديق الاقتراع في الجولة الأولى للانتخابات المصرية التي جرت أمس الأحد فوز معظم الوزراء المرشحين في انتخابات مجلس الشعب والمسئولين البارزين في الحزب الوطني الحاكم.

وقال مراسلو "راديو سوا" في مختلف لجان القاهرة إن المؤشرات الأولية أظهرت احتفاظ رئيس مجلس الشعب المنتهية ولايته الدكتور فتحي سرور بمقعده عن دائرة السيدة زينب، وكذلك فوز عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في القاهرة ومحافظات أخرى.

وأضافوا أن من بين الفائزين وزير المجالس النيابية والشئون الدستورية الدكتور مفيد شهاب ووزير التنمية المحلية اللواء عبد السلام المحجوب ووزير الري والموارد المائية محمد نصر الدين علام، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية الدكتور زكريا عزمي ووزير التضامن الاجتماعي الدكتور علي المصيلحي ووزير الزراعة أمين أباظة، فضلا عن المهندس أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم.

وتقول سلمى زاهر مراسلة "راديو سوا" إن وزير الإنتاج الحربي الدكتور سيد مشعل قد حسم السباق على مقعد الفئات بدائرة حلوان أمام المرشح المستقل الصحافي مصطفى بكري.

وأضافت أن بكري، الذي كان عضوا في البرلمان منذ عام 2005، خسر أمام منافسه مشعل وفقا لما أظهرته المؤشرات الأولية لأعمال الفرز.

وكان بكري قد اعتصم أمام إحدى اللجان أمس الأحد بدعوى حدوث تزوير في صندوقين انتخابيين باللجنة.

وقال بكري إنه أنهى اعتصامه بعدما أثبت مندوب اللجنة العليا للانتخابات وقوع تزوير في الصندوقين اللذين تم التحفظ عليهما، حسب قوله.

وأضاف أن "كل صندوق من الاثنين، كان يحتوي على 546 صوتاً، من بينهم 444 صوتاً كُتبوا بخط واحد"، حسبما قال.

وبحسب مراسلي "راديو سوا"، فقد أظهرت النتائج الأولية أيضاً ، تحقيق مرشحي الحزب الوطني انتصارات كبيرة على منافسيهم من مرشحي أحزب المعارضة والمستقلين، بينما ستجرى انتخابات الإعادة في نحو 50 بالمئة من الدوائر الانتخابية بالمحافظات.

وفي دائرة الدقي والعجوزة، نجح المرشح الوفدي اللواء سفير نور، في إسقاط مرشح الحزب الوطني سيد جوهر، فيما لم يحقق أي من مرشحي الإخوان المسلمين أي تقدم في الدوائر الانتخابية التي يخوضوا الانتخابات فيها، بحسب المراسلين.

XS
SM
MD
LG