Accessibility links

حرق صناديق اقتراع في دائرة انتخابية بشمال مصر


قالت مصادر أمنية وشهود عيان في مدينة بيلا في محافظة كفر الشيخ بشمال مصر اليوم الاثنين إن قنبلة حارقة ألقيت على خيمة لفرز الأصوات في المدينة مما أدى لاحتراق صناديق اقتراع لانتخابات مجلس الشعب التي أجريت أمس الأحد.

وقال مصدر إن الشرطة تشتبه بأن أنصار مرشح مستقل ألقوا القنبلة على الخيمة مساء أمس الأحد بعد تجمهرهم أمامها عقب شائعة عن محاباة القائمين بعد الأصوات لمرشح الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

وأضاف أن رئيس اللجنة القضائية المشرفة على فرز الأصوات والموظفين فروا بعد اشتعال النار في الخيمة وأن قوات مكافحة الشغب استعملت القنابل المسيلة للدموع في تفريق أنصار المرشح المستقل حسن الجندي.

وتابع أن رئيس اللجنة المشرفة على الفرز ألغى عمليات الفرز بعد أن تبين له احتراق أغلب الصناديق.

وقال شاهد عيان إن قوات مكافحة الشغب طاردت فلول أنصار الجندي في شوارع المدينة وأنهم ردوا على القوات بالحجارة.

وكان شقيق الجندي أصيب يوم السبت بطلق ناري وسط منافسة حادة في الدائرة.

يذكر أن العنف كان سمة للانتخابات التي أجريت في مختلف المحافظات وأصيب العشرات بالرصاص والسيوف والخناجر والحجارة وألقت الشرطة القبض على نحو 200 من الناشطين في العملية الانتخابية.

وقالت اللجنة العليا للانتخابات إن "العملية الانتخابية كانت نزيهة على وجه العموم وأن مخالفات محدودة شابتها في عدد من الدوائر يجري التحقيق فيها".

اشتباكات في المحلة

وذكرت مصادر أمنية في محافظة الغربية بشمال مصر اليوم الاثنين أن اشتباكا وقع مساء الأحد بين قوات مكافحة الشغب وعشرات من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين في مدينة المحلة الكبرى.

وأضافت أن الاشتباك وقع حين دخل أعضاء الجماعة خيمة لفرز الأصوات مطالبين بحضور الفرز وأن القوات استعملت قنابل الغاز المسيل للدموع بينما رشقها أعضاء الجماعة بالحجارة مما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

ويقول سكان في المنطقة إن المصابين في الاشتباكات مع الشرطة يعالجون في عيادات خاصة أو في بيوتهم تجنبا للقبض عليهم إذا نقلوا إلى المستشفيات العامة.

وبحسب شهود عيان فقد استعملت الشرطة الرصاص المطاطي ضد المتظاهرين في عدد من المناطق وأطلقت أعيرة نارية في الهواء.

اتهامات متبادلة

وكان الحزب الوطني الحاكم وجماعة الاخوان المسلمين قد تبادلا الاتهامات في حملاتهما الانتخابية بممارسة أعمال التخويف والعنف التي شملت اشتباكات بين أنصار المجموعات المتنافسة استخدمت فيها السيوف والسلاسل والمدي وطلقات الرصاص.

وقالت منظمات مصرية معنية بحقوق الانسان إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 30 آخرون في أعمال عنف متصلة بالانتخابات قبل الاقتراع.

وفي محافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة أطلق أنصار مرشحين أعيرة نارية في الهواء أمس الأحد أمام عدد من اللجان في المحافظة، بحسب شهود عيان.

وقال شاهد إن أنصار أحد المرشحين احتلوا عددا من المراكز الانتخابية في دائرة وطردوا الموظفين المسؤولين فيها ومنعوا دخول أنصار المرشحين المنافسين.

وذكر مصدر في المحافظة أن اللجنة العليا للانتخابات ألغت عمليات الاقتراع في 14 لجنة "لوقوع أحداث شغب داخل وخارج هذه اللجان."

XS
SM
MD
LG