Accessibility links

مسيحيو كركوك يشددون على ضرورة الإسراع بمعالجة الملف الأمني



ناشد المسيحيون في كركوك الحكومة الإسراع في معالجة الملف الأمني لضمان توفير الأمن والاستقرار، داعين المسيحيين في البلاد إلى التحلي بالصبر وعدم مغادرته.

وأعربت المواطنة أم ميلاد عن رغبتها في البقاء في البلاد رغم الهجمات والتحديات التي يواجهها المسيحيون، مبدية أملها في عودة الأمن والسلام إلى ربوع البلاد.

من جانبه، أشار أبو فادي إلى التداعيات السلبية للهجرة إلى الخارج على حياة الفرد رغم ما توفره دول المهجر من حياة أمنة وأهمها تجريد الفرد المسيحي من بيئته وعاداته.

فيما أوضح رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو رفض رجال الدين المسيحيين تشجيع أبناء طائفتهم على الهجرة.

وكانت دول أوربية فتحت باب اللجوء للمسيحيين في العراق بعد الاستهدافات الأخيرة التي تعرضوا لها ، الأمر الذي جوبه بانتقادات واسعة من قبل المسؤولين الحكوميين ورجال الدين المسيحيين والمسلمين الذي اعتبروها خطوة لإخلاء البلد من مكونه الأصلي.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا اسعد:
XS
SM
MD
LG