Accessibility links

رئيس مجلس الأمة الكويتي يبحث مع الأسد في دمشق العلاقات بين البلدين والقضية الفلسطينية



بحث الرئيس السوري بشار الأسد مع رئيس مجلس الأمة الكويتي الذي يزور سوريا جاسم محمد الخرافي الاثنين العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين وحرص قيادتي البلدين على تطويرها بشكل مستمر.


ودار الحديث حول النتائج المأمولة من المؤتمر الخامس للجمعية البرلمانية الآسيوية وخصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، كما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".
كما تم التطرق إلى عدد من القضايا على الساحتين العربية والإقليمية.
حضر اللقاء الدكتور محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب والسفير الكويتي في دمشق.


وفي تصريح لوكالة سانا أكد الخرافي عمق العلاقات التاريخية والمتميزة السورية الكويتية والعلاقات التي تجمع أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح والرئيس الأسد.


وأشار الخرافي إلى أن اللقاء تناول الأوضاع العربية بصفة عامة والعلاقات الثنائية السورية الكويتية.
وحول أهمية انعقاد المؤتمر الخامس للمجموعة البرلمانية الآسيوية بين الخرافي أن المؤتمر يشكل فرصة للتحاور والتنسيق كمجموعة بكل ما يخص قضايانا في عالم يفرض علينا ضرورة التعاون والتشاور لإيجاد الحلول الناجعة لهذه القضايا.

وأكد رئيس مجلس الأمة الكويتي أن القضية الفلسطينية تعتبر القضية الأساسية للدول العربية لافتا إلى ضرورة توحيد الصف الفلسطيني الذي يشكل عامل قوة للموقف العربي بشكل عام لدعم قضية الشعب الفلسطيني.

برنامج إيران النووي سلمي

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن الخرافي استغرابه من عدم وجود اقتناع دولي بأن البرنامج النووي الايراني برنامج سلمي.


وقال في تصريح للصحافيين في دمشق عقب افتتاح المؤتمر العام الخامس لمجلس اتحاد البرلمانات الاسيوية "نحن لا نشعر بتخوف من الملف النووي الايراني" لافتا إلى أن ايران أكدت أكثر من مرة أن برنامجها للاغراض السلمية.


وأضاف "أنا استغرب عدم وجود اقتناع بأن هذا هو الاتجاه الصحيح" متسائلا "لماذا الحديث فقط عن ايران وننسى اسرائيل التي لديها ترسانة نووية عسكرية ولا نسمع أي نقد لها في هذا الشأن".

XS
SM
MD
LG