Accessibility links

logo-print

الشريف يدافع عن الانتخابات ويعتبر اتهامات التزوير مبررات للهزيمة


دافع الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر صفوت الشريف عن الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الأحد الماضي معتبرا أن اتهامات التزوير التي وجهتها المعارضة ما هي إلا "مبررات للهزيمة"، حسب قوله.

وقال الشريف في تصريحات لصحيفة الأهرام الرسمية إن " كل المؤشرات تؤكد نجاح الخطط والإجراءات التي أدارها الحزب‏ الوطني‏ وأثبتت جدواها وفاعليتها‏" مشيرا إلي أن الانتخابات شهدت منافسات داخلية بين مرشحي الحزب الوطني‏ كما أن الإعادة ستكون أيضا بين مرشحي الحزب في العديد من الدوائر.‏

ورفض الشريف الاتهامات التي أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين وقوى المعارضة الأخرى عن حدوث عمليات تزوير واسعة‏ في الانتخابات معتبرا أن "هذه أقوال كانوا يروجون لها منذ أسابيع‏‏ وليس يوم الانتخابات للتغطية علي هزيمتهم المتوقعة‏"، حسب قوله.‏

وحول حوادث العنف‏ التي شهدتها الانتخابات اعتبر الشريف‏‏ أن "ما حدث من مصادمات أمور عادية‏ وتحدث في العالم كله‏"، حسب قوله.

وقال إنه "لم تجر أي انتخابات في مصر علي مدي تاريخها في ظل حزب واحد أو تعددية حزبية‏،‏ وحتى قبل الثورة دون حدوث هذه النوعية من المصادمات نتيجة لاحتدام المنافسة بين المرشحين‏".‏

وعن نتائج الانتخابات المقرر إعلانها رسميا في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، قالت الصحيفة إن نتائج الفرز غير الرسمية أظهرت تقدما كبيرا للحزب الوطني الذي حصد مرشحوه أكثر من مائة مقعد‏، بحسب الصحيفة.

وأضافت أن الحزب الوطني يتجه لتحقيق "فوز حاسم" في دوائر الإعادة التي يتنافس علي معظم مقاعدها مرشحون من الحزب نفسه مشيرا على أن جولة الإعادة ستجري علي أكثر من ‏250‏ مقعدا يوم الأحد المقبل‏.‏

XS
SM
MD
LG