Accessibility links

logo-print

جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي يعلن عن اعتقال خلية منشقة عن فتح يشتبه بتنفيذها حادث إطلاق نار في الضفة


أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي - شين بيت اليوم الثلاثاء عن اعتقال ثلاثة نشطاء فلسطينيين يشتبه بتنفيذهم حادث إطلاق نار ضد إسرائيليين اثنين قرب مستوطنة "تينيه عوماريم" جنوب جبل الخليل في الضفة الغربية، أواخر سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الفلسطينيين الثلاثة ينتمون إلى جماعة أبو موسى، وهي فصيل منشق عن منظمة فتح في الثمانينات، مشيرة إلى أن "رئيس الخلية قد تلقى تدريبا عسكريا في لبنان وسوريا"، حسب قولها.

وأضافت أنه تم تقديم لائحة اتهام بحق المتهمين الثلاثة إلى محكمة عوفر العسكرية اليوم الثلاثاء مشيرة إلى أن اللائحة المقدمة للمحكمة تتضمن اتهامهم بالمسؤولية عن إصابة امرأة حامل وزوجها بجروح خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وأشارت إلى أن المعتقلين الثلاثة من بلدة الظاهرية، وهم قائد الخلية نبيل خليل حرب (46 عاما) وصالح سالم شروت (33 عاما) ومحمود نصر الله (39 عاما).

وقالت إن المتهمين الثلاثة تم اعتقالهم في بداية الشهر الماضي في بلدة الظاهرية حيث ضبطت بحوزتهم بندقيتان ومسدس وصاروخ مضاد للدروع من طراز LAW ومتفجرات وكميات كبيرة من الذخيرة، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وأضافت أن المعتقلين الثلاثة اعترفوا أثناء التحقيق معهم بما ينسب إليهم من عمليات موضحين أنهم كانوا يخططون لارتكاب المزيد من الاعتداءات.

ونسبت إلى قائد الخلية نبيل خليل حرب القول إنه تم تجنيده في الأردن قبل نحو عامين وتم إرساله إلى سوريا لتلقي تدريبات عسكرية، قبل أن يأمره المسؤول عنه في الأردن بتنفيذ عملية تخريبية وقدم له مبلغ 25 ألف دولار لشراء وسائل قتالية، بحسب الإذاعة.

إصابة خمسة فلسطينيين في مواجهات بالقدس الشرقية

من جهة أخرى، قالت مصادر فلسطينية إن خمسة فلسطينيين قد أصيبوا بجروح اليوم الثلاثاء في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في حي العيسوية في القدس الشرقية اثر هدم بيت ومطبعة.

وذكر المسؤول عن حي العيسوية درويش درويش لوكالة الصحافة الفرنسية أن موظفي بلدية القدس وصلوا الثلاثاء إلى المنطقة مع جرافاتهم معززين بقوات من الوحدات الخاصة في الشرطة الإسرائيلية وحرس الحدود وقاموا بهدم بيت عطية إسماعيل مطير ومطبعة.

وأضاف أن ذلك أدى إلى اندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الشرطة قام على إثرها الفلسطينيون برشق الإسرائيليين بالحجارة فردت قوات الشرطة بإطلاق العيارات المطاطية والقنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت والكلاب.

وأكد درويش أن هناك نحو 20 بيتا في العيسوية مهددة بالهدم، بينما أكد الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد تنفيذ عملية الهدم في المنطقة ووقوع المواجهات بين الشرطة والسكان إلا أنه لم يتطرق إلى أي أعمال هدم أخرى مستقبلية في المنطقة ذاتها.

XS
SM
MD
LG