Accessibility links

بيونغ يانغ تؤكد امتلاكها الآلاف من أجهزة الطرد المركزي المستخدمة لتخصيب اليورانيوم


قالت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء إنها تمتلك "عدة آلاف من أجهزة الطرد المركزي" المستخدمة في تخصيب اليورانيوم، وذلك في وقت واصلت فيه حليفتها الصين مساعيها من أجل عقد اجتماع طارىء للدول الست المعنية بمحادثات نزع الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.

وذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية أن الدولة الشيوعية التي أجرت تجربتين نوويتين حتى الآن لقنابل صنعت من البلوتونيوم تمتلك "عدة آلاف من أجهزة الطرد المركزي" تعمل على تخصيب اليورانيوم في مصنع جديد قالت إنه ينتج الطاقة لأغراض سلمية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن افتتاحية نشرت في صحيفة رودونغ سينمون التابعة للحزب الشيوعي الكوري الشمالي القول إن بيونغ يانغ "تقوم حاليا ببناء مفاعل يعمل بالمياه الخفيفة كما تستخدم نظاما متطورا لتخصيب اليورانيوم عبر عدة آلاف من أجهزة الطرد المركزي".

وكانت الصين قد عرضت أمس الأول الأحد إجراء مشاورات عاجلة في بداية الشهر المقبل بين ممثلي الدول الست المشاركة في المفاوضات حول نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، وهي الصين والولايات المتحدة وروسيا واليابان والكوريتين.

وبدوره ذكر البيت الابيض أن الاجتماع السداسي الذي اقترحته الصين سيشكل في الوضع الراهن عملية علاقات عامة بالنسبة لبيونغ يانغ.

ولفت المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس إلى أنه "يتوجب على الكوريين الشماليين أن يثبتوا انهم جادون لوضع حد لموقفهم العدائي، وأن يفهموا العالم برمته أنهم جادون حين يتصل الأمر بالذهاب إلى طاولة المفاوضات والوفاء بالالتزامات التي اعلنوها قبل أن ينسحبوا من المفاوضات السداسية".

ومن ناحيتها قالت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس إن مجلس الأمن الدولي يدرس كيفية الرد على المركز الجديد لتخصيب اليورانيم في كوريا الشمالية فضلا عن قصف بيونغ يانغ لجزيرة مأهولة تقع ضمن حدود جارتها الجنوبية.

ودعت رايس في تصريحات صحافية مجلس الأمن إلى تشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، كما طالبت الصين بأداء دور أكبر في الحفاظ على السلام في المنطقة.

ويسود التوتر شبه الجزيرة الكورية بعد أسبوع من مقتل وإصابة 20 جنديا ومدنيا في كوريا الجنوبية بقصف مدفعي كوري شمالي استهدف المنطقة الحدودية بين الجارتين.

XS
SM
MD
LG