Accessibility links

logo-print

عقوبات أميركية إضافية على مؤسسات إيرانية ومسؤولين للاشتباه في صلتهم بالبرنامج النووي


أعلنت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء عن فرض عقوبات أحادية إضافية بحق عدد من المسؤولين والمؤسسات الإيرانية التي يشتبه في صلتها بالبرنامج النووي وبرامج الصواريخ للجمهورية الإسلامية.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان لها إنها أدرجت عشر مؤسسات إيرانية وخمسة من المسؤولين عنها على قائمة العقوبات التي تتضمن حظر أي تعامل في الجهاز المصرفي الأميركي مع هذه الجهات وتجميد أي أرصدة أو ممتلكات لها في الولايات المتحدة.

وأضافت أن الإجراءات الجديدة سوف تساعد الحكومات والمصارف والشركات الخاصة حول العالم في ضمان عدم تمكين إيران من ممارسة أنشطة نشر الأسلحة ودعم الإرهاب.

ونقل البيان عن وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والمعلومات المالية ليفي ستوارت القول إنه "طالما قامت إيران باستخدام شركات كواجهات لها مع أشكال أخرى من الخداع فإننا نعتزم فضح هذه الممارسات والتصدي لأي محاولة من إيران لتفادي العقوبات الأميركية والدولية".

وأضاف أن الجهات المشمولة بالعقوبات على صلة بمؤسسة خطوط الشحن الإيرانية وبنك ميللات اللذان يخضعان بالفعل للعقوبات الأميركية للاشتباه في دعمهما لبرامج الصواريخ البالستية والبرنامج النووي لإيران.

وتشمل القائمة الجديدة شركة بيرل للطاقة وإحدى فروعها في ماليزيا المملوكة لفرع تابع لبنك ميللات فضلا عن مدير الشركة وأربعة مسؤوليين من خطوط الشحن الإيرانية وثمانية من شركاتها التي تعمل كواجهات، كما جاء في البيان.

XS
SM
MD
LG