Accessibility links

رئيس السلطة الفلسطينية يجدد رفضه إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء أنه لا يمانع التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل يتم تطبيقه خلال فترة زمنية تمتد "من سنة إلى سنتين" إلا أنه جدد رفضه لدولة فلسطينية بحدود مؤقتة.

وقال عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الألماني كريستيان فولف الذي التقاه في بيت لحم بالضفة الغربية، إنه لن يألو جهدا في متابعة هذه المسيرة وليس هناك من خيار آخر سوى السلام.

وأعرب عباس عن أمله في نجاح المساعي الأميركية، مضيفا أنه حتى لو لم تنجح هذا المساعي فسيتم اعتماد خيارات أخرى في إطار السلام والشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وشدد رئيس السلطة الفلسطينية على أن لجنة المتابعة العربية، ستجتمع عندما يكون هناك جواب رسمي أميركي حول مساعيها للبدء بتجميد الاستيطان في كافة الأراضي الفلسطينية.

موعد المصالحة لم يتحدد بعد

وفي الملف الفلسطيني الفلسطيني، قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفد المصالحة الفلسطينية إنه لم يتم حتى الآن تحديد موعد جديد لعقد جلسة مصالحة مع حركة حماس.

وأضاف الأحمد لـ"راديو سوا" أنه التقى قادة من حماس وجرى البحث في التوقيت المناسب للاجتماع المقبل والنهائي:

XS
SM
MD
LG