Accessibility links

الإنتربول يلاحق مؤسس موقع ويكيليكس وواشنطن تتخذ تدابير لحماية مراسلاتها الدبلوماسية


أعلنت الشرطة الدولية (الإنتربول) الثلاثاء أنها أصدرت مذكرة توقيف دولية بحق جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس، المطلوب في السويد في إطار تحقيق بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وأكد مصدر في الإنتربول أن موقع الشرطة الدولية الالكتروني، نشر مذكرة حمراء صادرة عن السويد بحق بتهمة اغتصاب امرأتيْن في السويد في أغسطس/ آب الماضي.

من جهته، قدم أسانج الذي لا يُعرف حاليا مكانُ وجوده، طلبا إلى المحكمة العليا السويدية لنقض مذكرة التوقيف الصادرة بحقه عن القضاء السويدي، فيما اتهم بعضُ مؤيدي أسانج جهاتٍ لم يُسموها بافتعال قضية الاغتصاب، لوقف نشاطه في مجال كشف وثائق سرية.

وكانت الشرطة الدولية التي تتخذ مقرا لها في مدينة ليون بشرق وسط فرنسا تلقت من السويد في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني "طلب إصدار مذكرة توقيف بهدف تسليم" أسانج.

وتعمم الإنتربول هذه المذكرات الحمراء على دولها الأعضاء الـ188 لطلب توقيف مشتبه بهم وتسليمهم.

وكانت محكمة ستوكهولم طلبت الخميس إصدار مذكرة توقيف دولية ضد جوليان اسانج، وهو أسترالي في الـ39، لاستجوابه في إطار تحقيق بشأن تهمتي "الاغتصاب والاعتداء الجنسي".

ونقض محامي أسانج هذا القرار غير أن محكمة الاستئناف أكدته وبالتالي لم يبق من خيار أمام مؤسس ويكيليكس سوى التوجه إلى المحكمة العليا.

وبات من الممكن اعتقال اسانج وتسليمه للسويد في اي دولة حيث تقرر السلطات المحلية التعاون مع مذكرة التوقيف الدولية.

واشنطن تتخذ تدابير لحماية مراسلاتها الدبلوماسية

على صعيد آخر، أوقفت وزارة الخارجية الأميركية مؤقتا الاطلاع على إحدى قواعد معلوماتها انطلاقا من شبكة عسكرية سرية في إطار جهودها لتفادي حصول تسريبات جديدة لوثائقها الدبلوماسية. وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي إنه جرى بشكل مؤقت وقف الاتصال بين قاعدة المعلومات وإحدى الشبكات التي تعتبر من الأسرار الدفاعية.

مراسل "راديو سوا" سمير نادر والتفاصيل من واشنطن:

XS
SM
MD
LG