Accessibility links

logo-print

مصادر في محكمة لاهاي ترجح صدور القرار الاتهامي في قضية مقتل الحريري هذا الشهر


رجح بعض المعلومات من قبل مقربين من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي، أن القرار الاتهامي في قضية مقتل رفيق الحريري سيصدر خلال شهر ديسمبر/ كانون الاول الحالي، وأن عملية تنقيحه وترجمته تتم له حاليا، وفقا لما نقل مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة.

هذه المعطيات التي تسربت من مقر المحكمة قرب مدينة لاهاي الهولندية تشير الى أن القرار سيصدر على ثلاث مراحل وفقا ً للنظام الداخلي للمحكمة وسيتضمن في المرحلة الأولى منه الإطار العام لحادث الاغتيال على أن تتضمن المرحلتان الثانية والثالثة أسماء الأشخاص المتهمين من دون تسمية أي جماعة أو تنظيم إضافة إلى رواية موثقة عن الحادثة بكل تفاصيلها.

سليمان يواصل مساعيه لاحتواء التوتر

من جانبه، يعمل الرئيس ميشال سليمان على مواكبة المسعى السوري-السعودي بسلسلة لقاءات مع مختلف الأقطاب للتباحث في تداعيات القرار الاتهامي للمحكمة الدولية.

وفي محاولة منه لإعادة إحياء طاولة الحوار بعدما غاب كثيرون ولا سيما من قوى الأقلية عن اجتماعها بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وجه الرئيس ميشال سليمان دعوات لعدد من المشاركين في هيئة الحوار، وسيبدأ بلقائهم الأربعاء لاستمزاج آرائهم في سبيل الخروج من الأزمة الراهنة، ومن بين الذين سيجتمع معهم: رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ورئيس كتلة حزب الله محمد رعد ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية.

هذا، وأعلن رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط أنه يدعم مساعي رئيس الجمهورية الرامية إلى إعادة التواصل وتفعيل المؤسسات وصولا إلى عودة انعقاد جلسات مجلس الوزراء.

ويتركز العمل حالياً على تجنب أي تداعيات سلبية في الشارع لصدور القرار الاتهامي. إلا أن حزب الله أعلن صراحة أن التوصل إلى تسوية قبل صدور القرار أمر متاح ولكن تأجيلها لما بعد صدوره غير مضمون، وفي هذا الصدد قال نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم إن الأمور ستتبلور خلال أيام، وإذا لم نستفد من الفرص فكل الاحتمالات واردة، مجددا القول إن هذا القرار مسيّس.

التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:
XS
SM
MD
LG