Accessibility links

مصر ترفض موقف واشنطن من الانتخابات وتعتبره "تدخلا غير مقبول" في شؤونها


رفضت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء الموقف الأميركي الذي انتقد سير الانتخابات التشريعية المصرية معتبرة أنه "تدخل غير مقبول في شؤون مصر الداخلية".

وعبر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي عن "رفضه لما ورد بالبيانين الصادرين عن البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية بشأن الانتخابات التشريعية باعتباره تدخلا غير مقبول في شؤون مصر الداخلية".

وأضاف زكي في بيان رسمي أنه "من المؤسف أن يتم إصدار هذه البيانات بدون انتظار إعلان اللجنة الانتخابية النتائج النهائية للجولة الأولى" من الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي.

وقال المتحدث إن "ذلك يكرس الانطباع بوجود مواقف أميركية سلبية ومسبقة من الانتخابات التشريعية المصرية"، حسب قوله.

وأبدى المتحدث المصري "الاستياء مما تضمنه كلا البيانين من مغالطات واضحة ومزاعم حول تقييد الحريات الأساسية والإعلامية خلال العملية الانتخابية وهو الأمر الذي يتنافى مع ما شهدته الانتخابات من منافسة محتدمة وفرص متكافئة لكافة القوى السياسية"، بحسب البيان.

ودعا المتحدث باسم الخارجية المصرية إلى عدم اعطاء فرصة "للمتربصين بالعلاقات الوثيقة" بين البلدين، كما أهاب "بالدوائر الاميركية المهتمة بمتابعة الشأن المصري توخي الموضوعية والحذر في مواقفهم وردود أفعالهم حتى لا نعطي الفرصة للمتربصين بالعلاقات الوثيقة بين البلدين القائمة على الاحترام المتبادل، والمصالح المشتركة على المستويين الثنائي والإقليمي".

وكان البيت الأبيض والخارجية الأميركية قد أعربا عن "خيبة أمل وإحباط" إزاء طريقة اجراء الانتخابات التشريعية في مصر، ووصفا الأنباء التي أشارت إلى وقوع تزوير خلال هذه الانتخابات بأنها "مثيرة للقلق".

وتتهم أحزاب المعارضة وجماعة الإخوان المسلمين الحزب الوطني الحاكم بتزوير الانتخابات التي شهدت اكتساحا من مرشحي الحزب الذين فازوا بنسبة 94 بالمئة تقريبا من المقاعد المتنافس عليها.

XS
SM
MD
LG