Accessibility links

ليبرمان يدعو إلى شطب كلمة تجميد الاستيطان من المصطلحات الإسرائيلية


دعا وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان اليوم الأربعاء إلى شطب كلمة تجميد الاستيطان من المصطلحات الإسرائيلية مجددا معارضته للتجميد الجديد لأعمال البناء في الضفة الغربية الذي تدعو إليه الولايات المتحدة.

وقال ليبرمان الذي يتزعم حزب "إسرائيل بيتنا"" المؤيد للاستيطان "إنني اعتقد كما يعتقد كثيرون أنه لن يكون هناك تجميد إضافي، يجب شطب كلمة تجميد من مصطلحاتنا.

وتابع الوزير في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية العامة قائلا "لقد رأينا نتيجة التجميد السابق لعشرة أشهر، فلم يسمح بإحداث خرق في المفاوضات".

ورأى ليبرمان أن هناك "إجماعا أكبر يفيد بأنه من المستحيل التوصل إلى اتفاق سلام نهائي خلال عام" معتبرا أنه من الأفضل التوصل إلى اتفاقات انتقالية على الأجل البعيد.

وتطالب الولايات المتحدة بتجميد جديد للاستيطان في الضفة الغربية لثلاثة أشهر لتحريك المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين التي يفترض أن تفضي إلى اتفاق إطاري للسلام خلال عام.

وكانت المفاوضات المباشرة قد تم تعليقها بعد نحو ثلاثة أسابيع على انطلاقها في واشنطن في الثاني من سبتمبر/ أيلول الماضي إثر انتهاء فترة تجميد الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية لعشرة أشهر وعدم موافقة الحكومة الإسرائيلية على مد العمل بهذا القرار.

ويطالب الفلسطينيون قبل استئناف المفاوضات بتجميد جديد للاستيطان بما في ذلك في القدس الشرقية، فيما تشير التكهنات إلى إمكانية حصول رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو على تأييد مجلس وزرائه المصغر على تجميد الاستيطان لثلاثة أشهر مقابل الحصول على ضمانات أميركية.

XS
SM
MD
LG