Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

إنسحاب جماعة الإخوان المسلمين من الانتخابات المصرية وتضارب في موقف حزب الوفد


أعلنت جماعة الإخوان المسلمين المعارضة في مصر اليوم الأربعاء انسحابها من الانتخابات التشريعية التي جرت جولتها الأولى يوم الأحد الماضي بينما تضاربت المواقف داخل حزب الوفد بعد إعلان هيئته العليا الانسحاب من الانتخابات وتأكيد بعض قياداته على أن القرار ليس نهائيا حتى الآن.

وقال مسؤول رفيع المستوى في جماعة الإخوان المسلمين لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجماعة التي تعد قوة المعارضة الرئيسية في مصر قد قررت الانسحاب من الانتخابات وسيتم الإعلان رسميا عن هذا القرار من جانب المرشد العام للجماعة في وقت لاحق من اليوم الأربعاء

ولم تفز جماعة الاخوان التي كانت تملك 88 مقعدا في المجلس المنتهية ولايته، بأي مقعد في الدور الأول من الانتخابات التي اتهمت السلطة بتزويرها لمصلحة الحزب الحاكم.

وفي الشأن ذاته تضارب الموقف في حزب الوفد الليبرالي المعارض بعد إعلان رئيس الحزب السيد البدوي والهيئة العليا الانسحاب من الانتخابات التشريعية وتأكيد قيادات أخرى في الحزب أن القرار ليس نهائيا.

وأكد السكرتير العام للحزب منير فخري عبد النور أن الحزب "سوف ينسحب من الانتخابات كما سيسحب مرشحيه الفائزين".

وبدورها أعلنت الهيئة العليا لحزب الوفد في بيان على الموقع الالكتروني للحزب الانسحاب من انتخابات الإعادة.

وبرر الحزب في بيانه قرار الانسحاب بالقول إن "حالة من التذمر والاستياء والغضب سادت داخل لجان الوفد بالمقر الرئيسي‮ في القاهرة ‬وفي المقار الفرعية بالمحافظات احتجاجا على ‬أعمال العنف والبلطجة والتزوير التي‮ ‬شابت انتخابات مجلس الشعب الأخيرة‮."

وفي المقابل، قال فؤاد بدراوى نائب رئيس حزب الوفد، إن رئيس الحزب بالانسحاب من الانتخابات ليس نهائياً، مشيراً إلى أن المكتب التنفيذى للحزب سيجتمع ظهر الخميس لبحث الأمر واتخاذ القرار النهائى بشأن الاستمرار أو الانسحاب من خوض انتخابات مجلس الشعب.

وأضاف بدراوى أن الحزب سيعود لمرشحيه الذين يخوضون جولة الإعادة لاستطلاع رأيهم بشأن الانسحاب من عدمه حتى تكون الصورة كاملة أمام المكتب التنفيذى .

وفاز حزب الوفد العلماني بمقعدين في الدور الاول من انتخابات مجلس الشعب التي أعلنت نتائجها مساء أمس الثلاثاء فيما فاز الحزب الحاكم بأكثر من 94 بالمئة من المقاعد المتنافس عليها.

وكان الحزب الوطني قد أعلن في بيان على موقعه الإلكتروني اليوم الأربعاء أنه يتجه إلى الفوز بـ 349 مقعدا بعد فوزه ب 160 مقعدا فى الجولة الأولى التى جرت يوم الأحد الماضى وحسمه 114 مقعدا آخر فى الجولة الثانية يوم الأحد المقبل لأن طرفى الإعادة فيها من مرشحى الحزب فى الدوائر التي شارك فيها الحزب بأكثر من مرشح.

وقال البيان إن الحزب متأكد كذلك من الفوز ب 75 مقعدا آخر بجولة الإعادة في دوائر يتنافس فيها مرشحون منتمون للحزب خاضوا الجولة الأولى بصفة مستقلين بخلاف عدد من المقاعد الأخرى التى ينافس عليها مرشحو الحزب الوطني في الجولة الثانية من الانتخابات.

XS
SM
MD
LG