Accessibility links

logo-print

تزايد الشكوك حول إمكانية الوفاء بموعد إجراء استفتاء جنوب السودان


قال دبلوماسيون ومراقبون اليوم الأربعاء إن السودان طلب من الأمم المتحدة إعادة طرح مناقصة لطباعة بطاقات الاقتراع للاستفتاء على الانفصال في جنوب السودان الأمر الذي سيؤجل على الأرجح التصويت المقرر اجراؤه في التاسع من يناير/كانون الثاني القادم.

وقال جورج ماكير نائب المتحدث باسم مفوضية الاستفتاء إن "المفوضية طلبت إعادة فتح باب التقدم بالعطاءات بعض الوقت لتمكين شركات الطباعة السودانية من التقدم إذا كانت تعتقد أن في مقدورها المنافسة."

وامتنع ماكير عن التعليق بشأن ما إذا كانت تلك الخطوة ستؤدي الى تأجيل الاستفتاء، لكن مسؤولا كبيرا في المفوضية قال لرويترز إن طباعة مواد التسجيل استغرقت خمسة أسابيع كما أن الامم المتحدة تقول إنها بحاجة إلى ثلاثة أسابيع لتوزيع مواد التصويت في الجنوب الذي يفتقر إلى مرافق كافية للبنية الأساسية، بينما ينبغي عقد الاستفتاء بعد أقل من ستة أسابيع تقريبا من الآن.

ونسبت الوكالة إلى مصدر دبلوماسي في الخرطوم القول إن "الجميع منزعجون إلى حد ما بسبب هذا، ويبدو أنه من المحتمل أن موعد التاسع من يناير/كانون الثاني ضاع من أيدينا."

ولم يتسن للأمم المتحدة على الفور التعليق بخصوص سبب موافقتها على إعادة فتح المناقصة، وقال مراقبون سودانيون إنهم حذروا من تلك الخطوة لكن تحذيرهم قوبل بالتجاهل، على حد قول الوكالة.

وكانت مفوضية الاستفتاء قد أكدت أن الوقت ضيق بالنسبة للخطوات اللازم اتخاذها ومن ثم فقد فإن أي تأجيل من شأنه أن يجعل اجراء الاستفتاء في التاسع من يناير/كانون الثاني "مستحيلا".

ومع هذا طلبت المفوضية من الأمم المتحدة إعادة فتح مناقصة طباعة بطاقات الاقتراع التي أغلقت في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني للسماح لشركات سودانية بالتقدم بعروض في موعد غايته الخامس من ديسمبر/كانون الأول.

XS
SM
MD
LG