Accessibility links

الرئيس اللبناني يعقد عدة لقاءات بشأن تداعيات قرار الاتهام للمحكمة الدولية


في محاولة من الرئيس اللبناني لإعادة إحياء طاولة الحوار بعد أن غاب كثيرون ولا سيما من قوى الأقلية عن اجتماعها بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وجه الرئيس ميشال سليمان دعوات لعدد من المشاركين في هيئة الحوار سيبدأ بلقائهم اليوم الأربعاء لاستمزاج آرائهم في سبيل الخروج من الأزمة الراهنة.

ويقول مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبه إن من بين الذين سيجتمع معهم رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ورئيس كتلة حزب الله محمد رعد ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية.

هذا وقد أعلن رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط أنه مع سعي رئيس الجمهورية الرامي إلى إعادة التواصل وتفعيل المؤسسات وصولا ً إلى عودة انعقاد جلسات مجلس الوزراء.

ويتركز العمل حاليا ً على تجنب أي تداعيات ٍ سلبية في الشارع لصدور قرار الاتهام الذي تجمع المعلومات على أن صدوره سيكون في ديسمبر/كانون الأول الحالي.

إلا أن حزب الله أعلن صراحة ً أن التوصل إلى تسوية ٍ قبل صدور القرار أمر متاح ولكن تأجيلها لما بعد صدوره غير مضمون، وفي هذا الصدد قال نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم إن الأمور ستتبلور خلال أيام، وإذا لم نستفد من الفرص فإن كل الاحتمالات واردة، مجددا ً القول إن هذا القرار مسيّس
XS
SM
MD
LG