Accessibility links

logo-print

العراق يعلن اعتقال 39 شخصا من عناصر تنظيم القاعدة بينهم قياديون وإحباط مخطط لاستقطاب أجانب


أعلن وزير الداخلية العراقية جواد البولاني عن اعتقال 39 شخصا من عناصر تنظيم القاعدة، بينهم "أمير ووزير" في تنظيم ما يسمى بدولة العراق الإسلامية ومسؤولون عن قيادة العمليات الإرهابية في محافظة الأنبار وبغداد.

وقال البولاني في مؤتمر صحافي إن "قواتنا الأمنية استطاعت اعتقال 39 عنصرا من تنظيم القاعدة مسؤولين عن قيادة العمليات الإرهابية في محافظة الأنبار ودعم العمليات الإجرامية في بغداد".

وأضاف أن "القوات الأمنية أفشلت مشروعا إرهابيا للقاعدة لاستقطاب عناصر أجنبية" مشيرا إلى أن "من بين المعتقلين وزير وأمير" في تنظيم القاعدة.

واعتبر البولاني أن العملية "انجاز كبير في هذه المرحلة"، إلا أنه لم يحدد تاريخ ومكان اعتقال هؤلاء الأشخاص.

وأكد البولاني أنه "خلال الشهرين الماضيين، تراجعت العمليات الإرهابية من نحو 50 إلى خمس عمليات فقط، بعد أن أفشلت الأجهزة الأمنية معظمها".

ولفت وزير الداخلية العراقية إلى "العثور على وثائق أكدت قيام والي الأنبار (في ما يسمى بدولة العراق الإسلامية) بدعم والي بغداد بالمقاتلين والأسلحة لتنفيذ عمليات بهدف إعادة بغداد إلى ما كانت عليه بين عامي 2004 و 2006".

وحذر البولاني من إمكانية استمرار نشاط القاعدة في العراق لأن "لديها قابلية لتنفيذ هجمات" في البلاد.

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد أعلنت يوم السبت الماضي اعتقال "مجموعة إرهابية" مسؤولة عن عدد من الهجمات ومن بينها الهجوم الذي تم تنفيذه على كنيسة سيدة النجاة في بغداد والذي أسفر عن مقتل 46 شخصا، والهجوم على قناة "العربية" الفضائية والمصرف المركزي والمقر القديم لوزارة الدفاع فضلا عن سرقة محلات صاغة وتنفيذ أعمال عنف أخرى.

بدوره، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري "مقتل اثنين من الإرهابيين واعتقال اثنين أحدهما مغربي الجنسية في عملية للجيش".

وقال العسكري إن العملية تم تنفيذها فجر اليوم الخميس في منطقة المشيرفة بمحافظة صلاح الدين شمال العراق مشيرا إلى أن قوات الجيش عثرت خلال المداهمات على "كميات كبيرة من المواد المتفجرة والأسلحة".

XS
SM
MD
LG