Accessibility links

طهران تعتقل عددا من الأشخاص بتهمة الضلوع في مقتل عالم نووي إيراني


نقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن وزير الاستخبارات حيدر مصلحي قوله يوم الخميس إن إيران اعتقلت عددا من الأشخاص تقول إنهم ضالعون في مقتل عالم نووي ولهم صلات بأجهزة مخابرات أجنبية، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

ويأتي اعتقال المشتبه بهم بينما يستعد سعيد جليلي كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي لإجراء محادثات مع كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بجنيف يومي السادس والسابع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري وهو أول لقاء يجمع إيران بالقوى الكبرى منذ أكثر من عام.

وكان العالم مجيد شهرياري قد قتل في هجوم بقنبلة استهدف سيارته في طهران يوم الاثنين كما أصيب عالم نووي آخر في تفجير مماثل بالمدينة في نفس التوقيت تقريبا.

ونقل التلفزيون عن مصلحي قوله "أعتقل عدد من أفراد المجموعة التي تقف وراء الهجمات الإرهابية الأخيرة وقد لعبت الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية والبريطانية دورا في هذا الحادث، وباعتقال هؤلاء الأشخاص اكتشفنا أدلة جديدة".

وأضاف "الذين تعاونوا مع أجهزة المخابرات هذه ... كان لديهم المزيد من المخططات لكنهم أوقفوا." ولم يذكر عدد المعتقلين أو تفاصيل أخرى.

هذا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، لكن مسؤولين إيرانيين قالوا إن من يقفون وراء الهجوم يهدفون إلى وقف برنامج طهران النووي.

وتخوض إيران خلافا مع الغرب بشأن برنامجها النووي. وتخشى الدول الغربية من أن يكون هدف الأنشطة النووية الإيرانية صنع قنبلة نووية، لكن طهران تنفي ذلك قائلة إنها تهدف فقط إلى توليد الكهرباء.

واتهم الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الأمم المتحدة يوم الأربعاء بالمشاركة في الهجوم مضيفا أن بلاده تعتبر البلدان التي أصدرت قرارات العقوبات ضد إيران مسؤولة عن الهجوم.

وأسفرت القنبلة الثانية يوم الاثنين عن إصابة فريدون عباسي دواني. ويخضع دواني شخصيا لعقوبات دولية بسبب مسؤوليته عن أبحاث يشتبه في أنها تتعلق بالأسلحة النووية حسب ما يقوله مسؤولون غربيون.

وقالت الولايات المتحدة وإسرائيل إنهما لا تستبعدان توجيه ضربة عسكرية وقائية ضد إيران لمنعها من الحصول على أسلحة نووية إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG