Accessibility links

كلينتون تقول إن جيران إيران يشاركون واشنطن الخوف حيال برنامجها النووي


قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة، إن جيران إيران يشاطرون واشنطن مخاوفها بشأن البرنامج النووي الذي تنفذه طهران.

وتأتي تصريحات كلينتون عشية بحث الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة خلال اجتماعها السنوي المنعقد في العاصمة النمساوية فيينا، الملف النووي الإيراني.

وقالت كلينتون من المنامة في الحديث عن المفاوضات المرتقبة الاثنين القادم في جنيف بين إيران والدول الست الكبرى، إنها تأمل من إيران أن تخوض مفاوضات "جدية، أمام المخاوف التي تتشاطرها دول في كل قارة، وخصوصا هنا في هذه المنطقة".

وأضافت كلينتون والتي تشارك في منتدى "حوار المنامة" حول الأمن الإقليمي في البحرين، أن سياسة الولايات المتحدة حول الملف النووي الإيراني "تنعكس في سياسة كل بلد من بلدان المنطقة".

وتابعت: "طبيعي أنه عندما تكونون جيران بلد يسعى إلى امتلاك السلاح النووي، ستتعاملون مع الأمر باعتباره ينطوي على تهديد أكبر بكثير مما هي الحال بالنسبة لبلد على بعد آلاف الكيلومترات. لكن المخاوف هي عينها ونحن نأمل من إيران أن تأخذها في الحسبان".

هذا وقال مدير الوكالة يوكيا أمانو الخميس أنه ليس متأكدا من أن برنامج إيران النووي ذا أغراض سلمية، منتقدا في الوقت ذاته عدم تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتزور كلينتون البحرين للمرة الأولى للمشاركة في المنتدى الأمني الذي يجمع مسؤولين من نحو 25 دولة.

ويكيليكس أبرزت قلق دول خليجية إزاء إيران

وستلتقي كلينتون في المنتدى مسؤولين وردت أسماؤهم في البرقيات الدبلوماسية الأميركية التي كشفها موقع ويكيليكس والتي تسلط الضوء على نظرة دول جوار إيران إلى الجمهورية الإسلامية.

ونقلت إحدى هذه البرقيات كلاما منسوبا إلى الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز طلب فيه من الولايات المتحدة "قطع رأس الأفعى" في إشارة إلى إيران.

وفي برقية أخرى، يشرح ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة للجنرال الأميركي ديفيد بتريوس أن تدخلا عسكريا ضد إيران سيكون أقل خطورة من السماح للجمهورية الإسلامية بمواصلة برنامجها النووي.

وردا على سؤال خلال المؤتمر الصحافي نفسه، رفض وزير الخارجية البحريني خالد بن احمد آل خليفة التعليق على ما ورد في الوثائق المسربة. إلا أنه أكد أن "ما جاء في الوثائق حول البحرين لا يمثل أي تناقض وليس هناك داع للقلق ولا توجد مشكلة حول سياسة البحرين" حيال إيران.

وأضاف: "نؤمن بحق أي دولة في الشرق الأوسط باستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية لكن تحويل هذه الطاقة للاستخدامات العسكرية ليس مقبولا".

وتابع: "قلنا هذا لإيران وللجميع وهذا موقف معلن ولا نرى أي تناقض في هذا".

إيران تتهم واشنطن بتخريب علاقاتها بالدول العربية

من جانب آخر، اعتبر رئيس لجنة الأمن القومي والعلاقات الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، أن الهدف من نشر وثائق أميركية سرية على موقع ويكيليكس هو "التأثير" على علاقات طهران بدول المنطقة، مشيرا إلى أن مثل تلك المعلومات لا يمكن "الوثوق" بها.

وقال بروجردي، بحسب وكالة "مهر" الإيرانية، إن المعلومات التي قام موقع ويكيليكس بتسريبها "لا يمكن أن يكون لها صلة بالحقيقة"، معتبرا هذا التسريب "خطوة مبرمجة" تهدف من خلالها الولايات المتحدة إلى "التأثير على العلاقات القائمة بين دول المنطقة".

واتهم بروجردي واشنطن "بتخريب العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول المنطقة نظرا إلى سياسة إيران في توسيع وترسيخ هذه العلاقات"، بحسب الوكالة الإيرانية.

هذا ونقلت وكالة مهر الإيرانية أن طهران تسعى إلى تأسيس وحدة "شرطة إلكترونية" لمكافحة أي تسرب ممكن للمعلومات.

وقالت مصادر رسمية في الشرطة الإيرانية إن تطور وسرعة انتقال المعلومات تجبر طهران على العمل على تقوية أنظمة أمن المعلومات لديه.

XS
SM
MD
LG