Accessibility links

مناورات عسكرية اميركية يابانية مشتركة وصول تستبعد نشوب حرب بين الكوريتين


أعلنت وزارة الدفاع اليابانية أن اليابان والولايات المتحدة بدأتا الجمعة أكبر مناورات عسكرية مشتركة على الإطلاق وذلك على خلفية التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقال مصدر في وزارة الدفاع اليابانية إن هذه المناورات التي تحمل اسم "السيف المشحوذ" والتي تجرى في الذكرى الخمسين للتحالف الأميركي الياباني، سوف تستمر حتى العاشر من ديسمبر/ كانون الأول.

وكان من المقرر أن تجرى هذه المناورات قبل عدة أسابيع وقبل قصف كوريا الشمالية لجزيرة كورية جنوبية في الـ23 من نوفمبر/ تشرين الثاني والذي أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وتسبب بأخطر أزمة في شبه الجزيرة منذ الحرب الكورية.

وستتضمن المناورات تدريبات ضد الطيران والصواريخ وحماية القواعد والدعم الجوي ومناورات بالذخيرة الحية والدفاع البحري وعمليات البحث والإنقاذ.

ودعت الولايات المتحدة واليابان للمرة الأولى ضباطا من كوريا الجنوبية للمشاركة في المناورات لإظهار التضامن بين الدول الثلاث، حسب ما أعلنت السلطات اليابانية.

صول تستبعد نشوب حرب على نطاق واسع بين الكوريتين

من جانبه، قال وزير الدفاع الجديد في كوريا الجنوبية الجمعة إن بلاده سترد بشكل كامل في حال شنت كوريا الشمالية المزيد من الهجمات العسكرية.

وقال كيم كوان جين في جلسة إقرار تعيينه أمام البرلمان إنه من الضروري استخدام القوات الجوية للرد لو تعرضت البلاد للمزيد من الهجمات.

وقالت كوريا الجنوبية إنها لم تستخدم سلاح الجو بعد الهجمات التي وقعت الشهر الماضي خوفا من المزيد من تصعيد الموقف، لكن هذا القرار أثار ردود فعل داخلية شديدة وأدى إلى استقالة وزير الدفاع السابق.

لكن الوزير الجديد استبعد نشوب حرب كاملة، وأشار إلى مدى قوة كوريا الجنوبية وحلفائها وإلى المشاكل الداخلية في بيونغ يانغ.
XS
SM
MD
LG