Accessibility links

logo-print

مثقفون وناشطون يتظاهرون احتجاجا على إغلاق نواد ترفيهية في بغداد



نظم عدد من المثقفين والسياسيين والناشطين المدنيين الجمعة تظاهرة في شارع المتنبي في بغداد احتجاجا على ما وصفوه بالتضييق على الحريات العامة من خلال قرارات حكومة بغداد المحلية بإغلاق عدد من النوادي الترفيهية.

وقال رئيس اتحاد الادباء والكتاب فاضل ثامر في كلمة القاها خلال التظاهرة إن القرارات الصادرة بشأن إغلاق النوادي الاجتماعية ومن بينها النادي الاجتماعي في مقر اتحاد الأدباء صدرت عن مجموعة من الرجعيين، حسب قوله، مطالبا بحكومة مدنية تسودها العدالة الاجتماعية.

ونظم المتظاهرون حملة لجمع التواقيع لرفعها إلى رئيس الوزراء للاستفسار عن سبب اغلاق النوادي الاجتماعية والمنتديات.

من جانبه، دافع عضو مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي عن قرار المجلس وقال في تصريح لـ"راديو سوا" إن الحملة تهدف إلى إغلاق الأماكن التي لا تحمل رخص قانونية لفتح تلك الأماكن، مشيرا إلى أن الحملة تستند إلى القوانين العراقية النافذة.

وأعرب المتظاهرون عن مخاوفهم من أن تكون عملية اغلاق هذه الاماكن بداية للتضييق على الحريات العامة التي كفلها الدستور العراقي.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG