Accessibility links

الجيش اللبناني يقول إن إسرائيل فجرت أجهزة تنصت زرعتها جنوب لبنان


أعلنت قيادة الجيش اللبناني (مديرية التوجيه) أنه وأثناء قيام بعض المواطنين بأعمال إنشائية بواسطة حفارة بوكلين في وادي القيسية قرب بلدة مجدل سلم الواقعة جنوب نهر الليطاني، أقدمت القوات الإسرائيلية على عملية تفجير عن بُعد لأجهزة تنصت مفخخة كانت قد زرعتها سابقاً بهدف التجسس مما تسبب بإصابة شخصين بجروح.

أما حزب الله فتحدث من جهته عن إحباط محاولة اختراق تقني إسرائيلي على شبكة اتصالاته، وقال في بيان له إن فنيي المقاومة الإسلامية اكتشفوا جهاز التنصت الذي فجرته إسرائيل لاحقا، مشيرا إلى أن الجيش اللبناني فتح تحقيقا على الفور. وأعلن حزب الله أن تفجير هذه الأجهزة هو نتيجة هذا الاكتشاف من قبل حزب الله، واصفا كشفه بأنه "إنجاز نوعي جديد" يحققه.

أضاف البيان: "إن هذا التجسس التقني لإسرائيل يأتي في إطار الاعتداءات المتمادية على منظومة الاتصالات الوطنية بهدف اختراقها والتحكم بها، وهو ما يشكل انتهاكاً للسيادة ومحاولة لاستباحة أمن وسلامة اللبنانيين، بحسب بيان حزب الله.

يذكر أن الحزب يمتلك شبكة هاتف خاصة من آلاف الخطوط تمتد من الجنوب إلى العاصمة وصولا إلى سهل البقاع عبر جبل لبنان.

مراسل "راديو سوا" يزبك وهبة والتفاصيل من بيروت:
XS
SM
MD
LG