Accessibility links

logo-print

ارتفاع مستوى البطالة في الولايات المتحدة وانعكاسات سلبية تطال الأسواق


تباطأت وتيرة خلق الوظائف بشكل كبير في شهر نوفمبر/تشرين الثاني في الولايات المتحدة حيث شارف معدل البطالة على 10 بالمئة بحسب التقرير الرسمي حول الوظائف الذي نشر الجمعة في واشنطن.

ولم يتمكن الاقتصاد الأميركي من خلق سوى 39 ألف وظيفة إضافية أي أقل مما كان متوقعا كما أعلنت وزارة العمل.

وتعتبر أرقام نوفمبر/تشرين الثاني مخيبة للآمال في نظر المحللين الذين كانوا يتوقعون خلق 130 ألف وظيفة.

وبعد مراوحة على نسبة 9.6 بالمئة خلال ثلاثة أشهر ارتفع معدل البطالة في نوفمبر/تشرين الثاني إلى 9.8 بالمئة وهو أعلى مستوى تسجله منذ أبريل/نيسان. وكان المحللون يتوقعون بقاء نسبة البطالة على حالها.

التداعيات على السوق

وبعد إعلان بيانات الوظائف، هبطت الأسهم في البورصات الأميركية فيما قفزت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها في ثلاثة أسابيع كما تراجع الدولار أمام اليورو.

وسجل الذهب في السوق الفورية 1400.20 دولار للأوقية مقارنة مع 1384.75 دولار في أواخر تعاملات نيويورك الخميس.

وقد واصل اليورو الصعود مقابل الدولار موسعا مكاسبه إلى 1 بالمئة يوم الجمعة ليصل إلى 1.3330 دولار.

XS
SM
MD
LG