Accessibility links

نواب قلقون من احتمال تراجع الأوضاع الأمنية في البلاد



أعرب أعضاء في مجلس النواب عن قلقهم من احتمال تراجع الملف ألامني على خلفية التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد السبت.

فقد حمل أعضاء في مجلس النواب الحكومة العراقية الحالية مسؤولية احتمال تراجع الملف الأمني، وطالب عضو التحالف الوطني النائب عن المجلس الإسلامي الأعلى محمد مشكور بتفعيل الدور الاستخباراتي لتحسين الأوضاع الأمنية.


من جانبه، انتقد البرلماني السابق وائل عبد اللطيف غياب استخدام الوسائل الحديثة في الكشف عن المتفجرات، فيما شدد النائب عن قائمة العراقية زهير الأعرجي على ضرورة تفعيل دور البرلمان في محاسبة المقصرين من قادة الأجهزة الأمنية.

في المقابل، دافع عضو التحالف الوطني النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي عن أداء الأجهزة الأمنية، وقال إنها اكتسبت تجربة كبيرة وباتت قادرة على المبادرة والرد السريع.

ويعد الملف الأمني واحدا من ابرز التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة، فيما أعلن نواب عن التحالف الوطني بأن مرشحهم رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي، سيقوم بإصلاحات شاملة داخل الأجهزة الأمنية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG