Accessibility links

ناشطون ومثقفون خليجيون يدعون قادة مجلس التعاون إلى تعزيز الحريات العامة والمشاركة في صنع القرار


دعا نحو 50 ناشطا ومثقفا خليجيا في بيان الأحد قادة دول مجلس التعاون الخليجي عشية عقد قمتهم السنوية في أبوظبي، إلى تعزيز الحريات العامة والمشاركة الشعبية في صنع القرار خصوصا عبر الانتخابات.

واعتبر الموقعون أن دول المجلس، أي السعودية والإمارات والكويت وقطر وسلطنة عمان والبحرين، "تعيش أوضاعا متباينة في هذا المجال".

وشدد الموقعون على "تمكين المواطنين من انتخاب ممثليهم في المجالس النيابية ليقوموا بدورهم التشريعي لسن القوانين أو إجازتها والعمل على أداء أدوارهم الرقابية والمحاسبية على أداء أجهزة السلطة التنفيذية".

كما دعا الناشطون قادة دول المجلس إلى "نبذ الطائفية ومعالجة قضايا غير محددي الجنسية" الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف في دول الخليج.

كما رأى الموقعون أنه يجب "تحديث وتعديل القوانين التي تحد من الحريات ومنها الحريات الشخصية وحرية الرأي والتعبير والوجدان وعدم تطبيق الإجراءات الأمنية على أصحاب الرأي ومؤسسات المجتمع المدني، ورفع الاشتراطات القاسية التي تواجه تكوين جمعيات النفع العام".

وأشاروا خصوصا إلى تعديل قوانين الإعلام ورفع مواد حبس الإعلامي على أن يشمل ذلك المدونين وكتاب الانترنت.
XS
SM
MD
LG