Accessibility links

logo-print

أسانج: على أوباما الاستقالة إن كان وافق على التجسس على موظفي الأمم المتحدة


رأى مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج أنه على الرئيس باراك اوباما أن يستقيل إن كان وافق على أن يقوم دبلوماسيون أميركيون بالتجسس على موظفي الأمم المتحدة، حسبما قالت صحيفة الباييس الإسبانية.

وقال أسانج في مقابلة مع الصحيفة إنه "على سلسلة القيادة بكاملها التي كانت على علم بهذا الأمر ووافقت عليه أن تستقيل حتى يمكن اعتبار الولايات المتحدة دولة ذات مصداقية، فالأمر على درجة من الأهمية بحيث يمكن أن يكون قد طرح على الرئيس للموافقة عليه".

وأضاف أسانج في المقابلة التي اجريت معه عبر الانترنت ونشرتها الباييس على موقعها الالكتروني أنه "على أوباما أن يفصح عما يعرفه بشأن هذا الأمر غير المشروع، وإن رفض الإجابة أو إن كان هناك دليل على أنه وافق على هذا العمل، فعليه أن يستقيل".

يذكر أن موقع ويكيليكس الذي أسسه أسانج ينشر منذ نحو أسبوع 251 ألف مذكرة دبلوماسية سرية أميركية حصل عليها، وأظهرت بعضها أن وزارة الخارجية الأميركية طلبت من دبلوماسييها جمع معلومات حول موظفي الأمم المتحدة.

وطالبت السلطات الأميركية في هذا السياق بحسب المذكرات بمعلومات محددة عن موظفين في الأمم المتحدة وكذلك أرقام بطاقاتهم المصرفية وعناوينهم الالكترونية وأرقام هواتفهم وبيانات أخرى عنهم.

وقالت الصحيفة الأسبانية إن جوليان اسانج (39 عاما) رد على أسئلتها أمس الأول السبت من موقع لم يحدد، بعدما بات المطلوب الأول لدى عدد من الدول، إذ أصدرت السويد بحقه مذكرة توقيف دولية للاشتباه بتورطه في "عملية اغتصاب وتحرش جنسي" بحق إمراتين في شهر أغسطس/آب الماضي في السويد.

XS
SM
MD
LG